صالح علماني.. حضور المعلم الكبير رغم الغياب

«حين يتفوق المترجم على المؤلف» عنوان عريض طبع مسيرة أعمال صالح علماني المتخصص الفلسطيني الذي نقل أعمال الأدب اللاتيني، فنقله إبداعه إلى مطالبة كتّاب أمريكا اللاتينية الأبرز بتكريمه ومنحه الإقامة احتفاءً بنقل إبداعات اللغة الإسبانية إلى العربية.

سبع وتسعون رواية وكتاباً على مدى 30 عاماً دخلت في إرث علماني صاحب الجوائز والأوسمة الكثيرة، وأبرزها من مدرسة المترجمين في توليدو، وجائزة جيرارد كريمونا للترجمة الدولية. تعددت الأسماء اللامعة في سماء الأدب التي حملت في ترجمتها إلى العربية اسم صالح العلماني، وأبرزها:

 

غابرييل غارسيا ماركيز:

1- الحب في زمن الكوليرا

2- مائة عام من العزلة

3- ليس لدى الكولونيل من يكاتبه

4- قصة موت معلن

5- ساعة الشؤم

 

إيزابيل الليندي:

1- إنيس.. حبيبة روحي

2- ابنة الحظ

3- حصيلة الأيام

4- صورة عتيقة

5- باولا

 

ماريو بارغاس يوسا:

1- حفلة التيس

2- رسائل إلى روائي شاب

3- دفاتر دون ريغوبرتو

4- في امتداح الخالة

5- شيطنات الطفلة الخبيثة

 

بابلو نيرودا:

النشيد الكامل

 

إدواردو غاليانو:

كرة القدم بين الشمس والظل

 

ألفارو موتيس:

عبده البشور الحالم بالسفن

 

خوسيه ساراماغو:

كل الأسماء

كلمات دالة:
  • صالح علماني،
  • غابرييل غارسيا ماركيز،
  • الحب في زمن الكوليرا ،
  • مائة عام من العزلة،
  • إنيس.. حبيبة روحي،
  • إيزابيل الليندي،
  • ماريو بارغاس يوسا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات