«ثقافية أبوظبي» تفتتح الدورة الثانية من الظفرة للكتاب

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، انطلقت أمس، فعاليات الدورة الثانية من معرض الظفرة للكتاب، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، ويستمر حتى 29 نوفمبر الجاري، بمشاركة دور نشر محلية ومؤسسات معنية بصناعة الكتاب، حيث تعرض أحدث العناوين والإصدارات في مختلف المعارف والعلوم.

شهد افتتاح معرض الظفرة للكتاب سلطان بن خلفان الرميثي، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والمهندس فؤاد شهاب دندن، سفير لبنان لدى الدولة، وعبد الله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وجمهور كبير من المهتمين بقطاع الثقافة والنشر والمعرفة.

تتضمن فعاليات معرض الظفرة للكتاب في دورته الثانية، برنامجاً ثقافياً منوعاً، و4 ورش عمل تفاعلية لتعزيز ثقافة القراءة وتحفيز مختلف أفراد المجتمع على المعرفة. يستضيف البرنامج الثقافي نخبة متميزة من الكتّاب والمؤلفين، الذين يناقشون موضوعات متعددة، مثل القضايا البيئية والسياحية والشعرية والتراثية، حيث سيتاح لزوار المعرض فرصة لقاء المتحدثين والتعرف على تجاربهم عن قرب.

كما يتضمن المعرض «ركن الإبداع» و«ركن الرسامين والفنون» اللذين يقدمان ورش عمل تعليمية وتفاعلية للأطفال.

بالمناسبة قال عبد الله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يمثل معرض الظفرة للكتاب واجهة ثقافية جديدة لمحبي القراءة والاطلاع على كل ما هو جديد. حرصنا في الدورة الثانية للمعرض أن نقدّم برنامجاً غنياً بالنقاشات والحوارات والأنشطة التفاعلية التي من شأنها إثراء تجربة الزائر .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات