تحت رعاية خالد بن محمد بن زايد

«فن أبوظبي» يشرع أبواب دورته الـ 11

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وبحضور معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، افتتح محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، أمس، الدورة الحادية عشرة من «فن أبوظبي» في منارة السعديات.

معرض تفاعلي

وشهد الافتتاح معالي محمد المر رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد، وسيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ومبارك الناخي وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والشيخ سالم القاسمي الوكيل المساعد لقطاع التراث والفنون في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة. ويستمر «فن أبوظبي» في استقبال الجمهور العاشق للفن حتى يوم غد، حيث يشهد هذا العام مشاركة 50 صالة عرض رائدة، من 21 مدينة من مختلف أرجاء العالم، إلى جانب الأنشطة القائمة والجديدة في برنامج المعرض التفاعلي.

 

حوارات ثقافية

يقدم المعرض الفني الرائد، سلسلةً من الحوارات الثقافية التي تتناول موضوعات ذات أهمية على الساحة الفنية العالمية، مثل دور الفن والهوية الثقافية ومراكز الفنون المعاصرة الناشئة، ومنظور الأجيال الفنية الجديدة وغيرها. كما يتخلل المعرض برنامج يومي من عروض الفنون المعاصرة، وورش العمل والدورات التدريبية التي تتيح للزوار التفاعل مع الفنانين المشاركين، والتعرف عن كثب إلى تجاربهم.

منحة البردة

من جهة أخرى افتتحت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، أمس، معرض منحة البردة، ضمن فعاليات «فن أبوظبي 2019». ويحتفي المعرض بالفنون الإسلامية المعاصرة عبر أعمال 10 فنانين تم اختيارهم ضمن الدفعة الأولى لمنحة البردة، وهم: الجود لوتاه، وابتسام عبد العزيز، وخالد البنا، وعمار العطار من الإمارات، إضافة إلى الفنانين السعوديين دانة عورتاني، وناصر السالم، والباكستانية عائشة خالد، والجزائرية زليخة بوعبدالله، والروسية فاطمة أزدينوفا، وستانلي سو من هونج كونج. ويشرف على تنسيق المعرض كل من سام بردويل وتيل فيلراث. وتستكشف أعمال الفنانين العديد من عناصر الفنون الإسلامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات