شهد مشاركة 340 شابة وسيدة من 37 جنسية

«سيدات الشارقة» يكرم 7 فنانات بجائزة «نون للفنون»

نوار القاسمي وعائشة القاسمي وخولة السركال خلال جولة في المعرض | تصوير: احمد عبيد

تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس نادي سيدات الشارقة، كرّم نادي سيدات الشارقة، الفائزات بـ«جائزة نون للفنون» في دورتها الثالثة التي ينظمها مركز «كولاج للمواهب»، تحت شعار «ما بعد المطر»، وشهدت تأهل 340 عملاً فنياً، من أصل 469 عملاً، قدمتها فنانات ومبدعات من 37 جنسية عربية وأجنبية، في مجال الرسم والتصوير الفوتوغرافي والفن الرقمي، وحضر حفل التكريم كل من الشيخة نوار بنت أحمد القاسمي، مدير مؤسسة الشارقة للفنون، وخولة السركال، مدير عام نادي سيدات الشارقة، والشيخة عائشة بنت خالد القاسمي، مدير مركز سجايا فتيات الشارقة.

الجدة والأم

حصدت جائزة عن فئة الرسم بفرعيها «نون للفن»، و«نون للفنانة الصاعدة» كل من الفنانة فرح أمجد حميد اليوسف، عن عملها «ما بعد المطر»، ومليكة سهيل شاهين، عن عملها «رمادي»، فيما نالت الفنانة سانو سلطانية، عن عملها «الربيع في خطوتها» جائزة «نون للفن» ضمن فئة التصوير الفوتوغرافي، والفنانة سارة إبراهيم، عن عملها «الجدة والأم»، عن فئة «نون للفنانة الصاعدة»، أما جائزة «طالبات رواق نون» ففازت بالمركز الأول علياء عبدالله العليلي، عن عملها «نعمة المطر، فرحة للناظرين»، وشمّة سلطان السويدي، عن عملها «سلسلة السيمفونية 3» بالمركز الثاني، فيما حازت جائزة الفن الرقمي الفنانة، أولغا كاربوفا، عن عملها «بلا خوف».

وقالت الشيخة نوار بنت أحمد القاسمي، مدير مؤسسة الشارقة للفنون: «الفنون هي كلّ ما يبقى كشواهد على وجود الإنسان في هذه الحياة، إذا أردنا أن نتعرف إلى تاريخ الشعوب ننظر إلى منجزاتهم الفنية التي تخلّدت في الحجارة والأعمدة والنقوش واللوحات، وما قدّمته الفنانات خلال هذه الجائزة يشير إلى عمق جماليّ، ومواهب كبيرة تكمن في داخلهم نستشرف من خلالها مستقبلاً واعداً للفنون».

أعمال مميزة

«البيان» التقت خولة السركال مدير عام نادي سيدات الشارقة التي علقت على الحدث قائلة: يزيد تعداد المشاركين سنوياً ويؤدي ذلك إلى صعوبة الاختيار بالنسبة إلى لجنة التحكيم لتنافس الكثيرين على تقديم الأجمل، وقد تم إضافة فن جديد من جانب الفنون وهو الفنون الرقمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات