نادي تراث الإمارات يسجّل حضوراً متميزاً بدراساته المتخصصة

اختتم نادي تراث الإمارات مشاركة نوعية في الدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي انتهت فعالياته مساء السبت بمركز اكسبو الشارقة.

وحظي جناح النادي بإقبال كبير من قبل الزوار، وسجَّل حضوراً متميزاً بمحتوياته من الدراسات المتخصصة المختارة التي زادت عناوينها على المئة، غطت حقول التراث والتاريخ والثقافة والدراسات الإنسانية ودواوين الشعر النبطي، ونالت إعجاب المهتمين من المثقفين والباحثين والإعلاميين وكبار المسؤولين، بما ينسجم مع توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس النادي الهادفة إلى تأكيد حضور النادي في المحافل الثقافية على المستويين العربي والدولي، وبما يعكس اهتمام ودعم سموه للجهود التي تبذل لخدمة الثقافة والتراث وتفعيل وتعزيز الحراك الثقافي النشط الذي تشهده الدولة.

وأكدت فاطمة مسعود المنصوري مدير مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي حرص النادي، منذ إنشائه، على الحفاظ على المشاركة الموصولة في هذا المعرض وغيره من المعارض المماثلة، مبينة أن مشاركة النادي في هذا الحدث الثقافي الكبير أتت انسجاماً مع توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الهادفة إلى تأكيد حضور النادي في المحافل الثقافية على المستويين العربي والدولي، ولا سيما المخصصة منها لصناعة الثقافة والنشر، والمشاركة في الحراك الثقافي النشط الذي تضعه القيادة ضمن أعلى اهتماماتها، إذ يأخذ النادي على عاتقه مسؤولية الجدّ في إثراء مجال الإبداع الرامي إلى تعزيز ثقافة التراث لدى الجمهور وتشجيع اقتناء الكتاب، ودعم وتشجيع الكتاب المحليين على البحث والكتابة الجادة في مجالات التراث والآداب والعلوم الإنسانية.

وعبَّرت المنصوري عن سرورها بالحضور اللافت لاحتفالات تواقيع إصدارات المركز الجديدة وبما اكتظ به جناح النادي، طيلة أيام المعرض، بالزوار من مختلف الشرائح والفئات العمرية مشيرة إلى أن المركز، الذي يضطلع منذ ما يربو على عقدين من الزمن بمسؤولية الدراسات والبحوث في النادي، شارك في دورة المعرض بنحو مائة من العناوين المختارة من إصداراته الثقافية التراثية والكتب المُحققة في جوانب التراث الأدبي والشعري والحياة الشعبية والمؤلفات الموسوعية، إضافة إلى أعداد مجلة تراث الشهرية، حيث وجد الزائر لجناح المركز عناوين لافتة في مجالات الثقافة والتاريخ والأدب واللغة والحضارة الإسلامية والدواوين الشعرية ومواضيع شتى تبحث في تراث الدولة والمنطقة بالإضافة إلى تحقيق بعض أمهات الكتب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات