تجاوز عدد زواره مليوني شخص

«الشارقة للكتاب» يختتم فعاليات دورته الـ38

■ خصومات كبيرة على بيع الكتب في اليوم الأخير | تصوير: سالم خميس

بعد 11 يوماً، شهدت خلاله الشارقة حراكاً ثقافياً لافتاً، اختتم معرض الشارقة الدولي للكتاب، أمس، فعاليات دورته الـ38، التي أقيمت تحت شعار «افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً»، وشهدت إقبالاً جماهيرياً عالياً، حيث تجاوز عدد زوار المعرض حاجز المليوني زائر، ممن استمتعوا بعشرات الفعاليات الثقافية والأدبية التي أقيمت على هامش المعرض، الذي استطاع هذا العام أن يضيف إلى جعبته رقماً قياسياً جديداً، بعد تمكّنه من تنظيم أكبر حفل توقيع للكتاب في العالم.

على مدى نحو أسبوعين، شهدت دورة المعرض الحالية مشاركة نحو ألفي دار نشر، مثّلت 81 دولة عربية وأجنبية، فيما قدمت المكسيك، التي حلّت ضيف الشرف على المعرض، تشكيلة واسعة من الفعاليات التي عكست ثقافتها وتقاليدها المجتمعية. وفي الوقت الذي احتفى فيه المعرض بثلة من نجوم الأدب والثقافة العالمية، على رأسهم نجم التلفزيون الأمريكي والممثل الكوميدي ستيف هارفي، استقطب المعرض نحو 173 كاتباً وروائياً من 68 دولة عربية وأجنبية، قدّموا 987 فعالية متنوعة، ناقشت الأوضاع الثقافية والمستويات التي وصلت إليها الثقافة العربية.

تمديد الوقت

في الوقت نفسه، كانت إدارة المعرض قد كشفت تجاوز عدد زوار المعرض، حتى مساء أول من أمس، حاجز المليوني زائر، وهو الأمر الذي اضطر إدارة المعرض إلى تمديد ساعات المعرض حتى منتصف الليل، نزولاً على رغبة الزوار الذين فاضت بهم أروقة المعرض، وتهافتوا على الجلسات والندوات الفكرية التي قدّمها عدد من مشاهير العالم، على رأسهم الإعلامي والنجم الكوميدي الأمريكي ستيف هارفي، والكاتب الأمريكي جيمس كلير، الذي وصف تجربته في المعرض بـ«الرائعة»، إذ قال في إحدى اللقاءات معه: «كانت تجربة رائعة استمتعت بها كثيراً، استمتعت بمقابلة المؤلفين، واستكشاف الشارقة، والمشي بين معالمها وفعالياتها الثقافية، وأنا ممتنّ لهذه الفرصة الجميلة». وأضاف: «أحب الكتب كثيراً، ولكني أميل إلى المؤلفات العلمية، والأحياء، وعلوم الأعصاب، أو حتى الأبحاث العلمية في التاريخ، وأحب الأشياء التي تتناول طبيعة الجنس البشري».

إنجاز لافت

معرض الشارقة للكتاب استطاع، هذا العام، أن يحقق إنجازاً لافتاً عبر تنظيمه أكبر حفل توقيع للكتب في العالم، الذي أدخله موسوعة غينيس، إذ نجح في استقطاب 1502 كاتب وقّعوا كتبهم في المعرض، وبذلك تمكن معرض الشارقة من كسر الرقم السابق لأكبر حفل توقيع في العالم الذي بلغ 1423 كاتباً. وبلا شك، إن دخول معرض الشارقة الدولي للكتاب موسوعة غينيس، بأكبر حفل توقيع جماعي للكتب، إنما يعبّر عن تقدير الإمارة للكاتب والكتاب، ويثبت أحقيتها في أن تكون العاصمة العالمية للكتاب 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات