نريمان الزرعوني: سيرة ذاتية في «سفيرة الديكور»

■ نريمان الزرعوني توقع كتابها | البيان

و ليس كتاباً يحكي سيرة ذاتية فحسب، بل هو أطروحة إنسانية متكاملة تم سردها بصورة فنية رائعة، ورؤية أدبية عصرية مبتكرة، كتاب «سفيرة الديكور» للمهندسة نريمان الزرعوني، والذي يضم تجاربها في الديكور والتصميم الداخلي وجزءاً من سيرتها الذاتية، ومفاهيم عديدة تساعد في التعرف على كيفية تحقيق التميز الفعال، هو ملخص لتجارب وخبرات في سوق العمل والحياة.

«البيان» التقت المهندسة نريمان الزرعوني للحديث عن أول إصدار لها فقالت: قصة نجاحي في مشروعي التجاري كانت الدافع لأكتب سيرتي الذاتية لتشجيع ودعم الشباب على الاستمرار في العمل والإنجاز، كما حققت الكثير بعد زواجي في مجال أعمالي، وكان لزوجي الدور الكبير في تشجيعي لأكون الأفضل، وحصلت على لقب «سفيرة الديكور» من خلال مؤتمر سيدات الإمارات في القاهرة، وكان لا بد من بعد نجاحي أن أسرد قصتي للشباب ليكون لديهم طموح أكبر وتفاؤل بتحقيق أحلامهم.

صور ديكورات

ويضم الكتاب العديد من الصور وهي عبارة عن الديكورات التي نفذتها نريمان والتي يغلب عليها الطابع الفيكتوري، ورسومات عن حلمها بإنشاء مصنعها الخاص، وهي تملك مصنعاً للأخشاب الآن وتستورد الخشب من الخارج ومن أفضل دول العالم.

وقد واجهت الزرعوني بعض المصاعب في كتابة الكتاب وفي سرد القصة، ولكن طموحها الدائم بتحقيق أحلامها جعلها تتحدى الصعوبات، وتضم يومياتها في كتاب واحد ليوثق مسيرتها حتى تكون رسالة هادفة للشباب وتعطيهم حافزاً للاستمرار، وسيترجم الكتاب إلى الإنجليزية قريباً.

ويعتبر الكتاب خارطة طريق ذهبية لكل امرأة تبحث عن إثبات الذات وتحقيق الهوية في مجالات ريادة الأعمال والسوق والمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات