«حمدان بن محمد للتراث» يشارك في اجتماعات «الوثائق» بالرياض

شارك مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أول من أمس، في الاجتماع الـثالث والـثلاثين للأمانة العامة لمراكز الوثـائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي، الذي تختتم دورته هذا العام في الرياض، بالمملكة العربية السعودية اليوم. وكعهده، شارك المركز ممثلاً بإدارة البحوث والدراسات للعام السادس، حيث شاركت من الإدارة الباحثة مريم الزعابي.

ووفقاً لأجندة الاجتماع ناقشت الأمانة العامة لمراكز الوثـائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي، الاستراتيجيات والأعمال المنجزة منذ اجتماع العام الماضي الذي عقدت دورته في الكويت، وتناولت الأمانة العامة 6 مذكرات تشمل المقترحات من قبل المراكز والدول الأعضاء حول توثيق وأرشفة الوثائق والبحوث والدراسات التراثية والتاريخية والإصدارات والأعمال المتخصصة في مجال الحفظ والتوثيق.

وأشارت فاطمة سيف بن حريز، مدير إدارة البحوث والدراسات في المركز إلى أهمية تواجد المركز في هذا التجمع البنّاء للعام السادس، لمتابعة الخطط والاستراتيجيات التي وضعت في سبيل تحقيق الغايات المنشودة والاستفادة من كافة الأدوات والمقترحات للارتقاء بمعايير حفظ وصون التراث الثقافي على مستوى المنطقة.

وقالت: «العمل مع جهات ومؤسسات حاضنة للتراث حول المنطقة، يسهم في بناء منظومة متكاملة للعمل، ويتيح المجال أمام الاستفادة من تجارب الدول في حفظ وأرشفة تراث وتاريخ المنطقة». يذكر أن الدورة الـ34 لاجتماع الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات بدول مجلس التعاون الخليجي سوف يستضيفها الأرشيف الوطني في دولة الإمارات من تاريخ 16 ولغاية 20 نوفمبر 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات