كتابي «تأملات فيصلية» يضم 500 تأمل منوع

فيصل السويدي: 60 كتاباً فقط!

60 كتاباً فقط هي حصيلة جولة سريعة يحققها الكاتب فيصل السويدي خلال معرض الشارقة للكتاب، فهو كاتب شغوف بالقراءة والمعرفة التي يبحث عنها دائماً في الكتب والدراسة، فقد تخرج بشهادة بكالوريوس إعلام بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى وتبعها بشهادة ماجستير ودكتوراه من بريطانيا بتخصص ريادة الأعمال، إضافة لحصوله على شهادة في اللغة الإسبانية، والتي سيدخل من خلالها للتعرف على ثقافات شعوب أخرى يثري بها معرفته.

300 كتاب

ويقول السويدي في لقائه مع «البيان»: ما حصلت عليه من كتب إلى الآن هو فقط في جولة استطلاعية سريعة للاطلاع على العناوين والبحث في محتواها، وهناك جولة أخرى رسمية، وهي أكثر حرصاً لزيارة جميع دور النشر بالمعرض وتكون على عدة أيام، وأتوقع أن تصل حصيلة الكتب في نهاية المعرض إلى 300 كتاب منوع.

ويتابع: تجذبني قراءة الأدب اللاتيني لأنه أدب حي يتميز بالمشاعر والعواطف وتقارب في الطباع معنا نحن العرب، إضافة إلى حرصي على شراء الكتب المتخصصة في الكتابة وفي منهجيات القراءة، والروايات العميقة الإنسانية المترجمة والسيرة الذاتية الملهمة وخصوصاً للكتّاب.

«تأملات فيصلية»

وعن إصداره الذي أطلقه بمعرض الكتاب لهذا العام هو بعنوان «تأملات فيصلية»، فهو يحمل 500 تأمل يتناول تأملات منوعة في الحياة بطريقة مركزة عن المحبة والصداقة والتضحية وعن الإيمانيات وبعض الآيات، وعن الخيبات والخذلان، وهي مثل صيد الخواطر، جمعها السويدي في سطر أو سطرين، وتأتي في أقل من 100 صفحة، والكتاب يستهدف الأشخاص المبتدئين ليكون فاتح شهية للتشجيع على القراءة.

ويؤكد السويدي أن جميع هذه الكتب تتوزع على مكتباته المختلفة التي تكون في المنزل والمكتب وسيارته أيضاً التي تتحول أحياناً إلى مكتبة متنقلة يحمل فيها كتبه المختلفة والمنوعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات