جائزة ملتقى القصة بالكويت تعلن قائمتها القصيرة

أعلنت جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية في الكويت، أمس، القائمة القصيرة لدورتها الرابعة وضمت خمس مجموعات قصصية من السعودية وتونس وسلطنة عمان وفلسطين ومصر.

وشملت القائمة «احتراق الرغيف» للسعودية وفاء الحربي، و«الساعة الأخيرة» للتونسي سفيان رجب، و«صرخة مونش» للعماني محمود الرحبي، و«الطلبية سي 345» للفلسطينية شيخة حسين حليوي، و«مدن تأكل نفسها» للمصري شريف صالح.

وقالت جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في الكويت «إيه. يو. إم» راعية الجائزة في بيان إن 209 مجموعات قصصية تقدمت للمنافسة على الجائزة هذا العام واختيرت منها 10 مجموعات للقائمة الطويلة قبل أن يصل منها خمس فقط للقائمة القصيرة.

وتشكلت لجنة التحكيم برئاسة المترجم الإسباني لويس ميجيل كانيادا وعضوية كل من الناقد المصري سعيد الوكيل والناقد المغربي عبد الرزاق المصباحي والكاتب والناقد الأردني رامي أبو شهاب والكاتبة الكويتية باسمة العنزي.

يقام حفل إعلان المجموعة القصصية الفائزة في الأسبوع الأول من ديسمبر. ويحصل الفائز على 20 ألف دولار، فيما تعد أعلى قيمة مالية لجائزة عربية بمجال القصة بينما يحصل كل كاتب وصل إلى القائمة القصيرة على خمسة آلاف دولار. يذكر أن جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية، جائزة سنوية تمنح لمجموعة قصصية واحدة منشورة ورقياً باللغة العربية،

وتُقبل الأعمال المرشَّحة للجائزة سنوياً ابتداء من 1 يناير، وحتى 31 مارس. كما تُقبل الترشيحات للجائزة من المؤلف شخصياً، أو من الناشر وبموافقة خطية من المؤلف. ويمكن لكل ناشر المشاركة بمجموعتين قصصيتين لكاتبين مختلفين. كذلك تُقبل المجاميع القصصية المنشورة في عام الإعلان عن فتح باب الترشح أو العام السابق له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات