«دائرة الطباشير القوقازية» تتألق في «مركز الفنون»

مشهد من المسرحية | من المصدر

أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن إطلاق دورته التاسعة من الإنتاج السنوي الطلابي لبرنامج جامعة نيويورك أبوظبي المسرحي، الذي يتضمن هذا العام عرضاً فريداً لمسرحية «دائرة الطباشير القوقازية» للكاتب الألماني الشهير برتولت بريخت، وذلك خلال الفترة الممتدة من بعد غد وحتى السبت المقبل، على خشبة مسرح «الصندوق الأسود» في مركز الفنون.

ويحمل هذا العرض المقام بالتعاون مع برنامج المسرح في جامعة نيويورك أبوظبي الرؤية الإخراجية للبروفسور أورلاندو بابوتوي، عضو الهيئة التدريسية والأستاذ المشارك في كلية الفنون التابعة للجامعة. ويعكس الإنتاج الطلابي رسالة مركز الفنون الرامية إلى تعزيز الإبداع الفني وإنشاء منصات متخصّصة لتنمية المواهب الناشئة ضمن هيئة الطلاب في الجامعة.

ويصطحب العمل، الذي أبدعه المؤلّف المسرحي والمخرج الألماني البارز في القرن العشرين، الجمهور في رحلة إلى الاتحاد السوفيتي ما بعد الحرب العالمية الثانية لتروي صراع امرأتين حول حضانة طفل، حيث سيقدّم مجموعة متنوعة من طلاب الجامعة هذا العرض ضمن إبداع يعكس المفردات والعناصر التي تميّز الأسلوب المسرحي للكاتب بريخت، بما في ذلك الدمى والأغاني.

فريق واحد

وفي إطار تعليقها حول أهمية العمل، قالت تومي تسونادا، رئيسة برنامج المسرح، والأستاذة المساعدة لمادة الممارسات المسرحية في جامعة نيويورك أبوظبي: «يتيح الإنتاج الطلابي السنوي فرصةً قيّمةً أمام البرنامج المسرحي الخاص بجامعة نيويورك أبوظبي للتعاون على مستوى الجامعة بأكملها.

ويُعدّ هذا المشروع جزءاً أساسياً من الموسم الفني في مركز الفنون، حيث يجتمع الفنانون والفنيّون المحترفون والطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية من مختلف البرامج الأكاديمية للعمل فريقاً واحداً بهدف تفعيل مشاركة الجمهور في مجتمعنا. أمّا هذه التجربة، فتمنح الطلاب القدرة على فهم مشهد شامل لا يقتصر على النظريات أو الممارسات المسرحية بما فيها من عناصر أداء فحسب، وإنما تمكّنهم من استيعاب مسؤولية أو أهمية الدخول في حوار فنّي مع جمهور مثقّف ضمن سياق احترافي.

وتبرز أهمية الفعالية كونها تمثّل أيضاً إضافةً قيّمة إلى المنهج التدريسي الأساسي تمتاز بالصرامة والمقومات الفنية، وتحمل في طيّاتها إدراكاً إبداعياً شاملاً، ما يجعل من هذا المسعى السنوي نقطةً مركزيةً تسهم في تعزيز التجربة التعليمية لطلابنا، وتعكس التزام البرنامج المسرحي في استكشاف مفردات الأداء المسرحي في القرن الحادي والعشرين ضمن عالمنا متنوع القطاعات».

ومن جانبه، قال بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي: «تحمل الرسالة الأساسية لمركز الفنون محاورَ وأبعاداً متنوعة، يتمثّل أهمها في تطبيق المهمة التعليمية للجامعة على أرض الواقع، ودعم تطوير نتاجات إماراتية أصيلة، إضافة إلى تقديم عروض فنية قيّمة لأفراد المجتمع من كل الأطياف في أبوظبي. ومن خلال مسرحية بريخت الكلاسيكية، يمكننا تحقيق جميع هذه المحاور على أعلى المستويات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات