افتتاح منتدى السوق وعروض كاملة العدد في «مالمو للسينما»

تضمن اليوم الثاني من مهرجان مالمو التاسع للسينما العربية، أنشطة متنوعة من عروض وندوات واجتماعات مهنية، شهدت جميعها حضوراً موسعاً من جمهور المدينة وضيوف المهرجان من صناع السينما العربية وإعلامييها ونقادها.

أحداث اليوم

انطلقت مبكراً بافتتاح النسخة الخامسة من منتدى سوق مالمو، ذراع الصناعة الخاصة بالمهرجان، وذلك بكلمة ترحيب ألقاها مؤسس ورئيس المهرجان المخرج محمد قبلاوي، عقبتها ندوة بعنوان «السينما التونسية بين الماضي والحاضر»، تحدث فيها خبيرا السينما التونسية الأكاديميين طارق بن شعبان وسليم بن شيخ، وأدارها الناقد أحمد شوقي. عقب الندوة، بدأت جلسات تقديم المشروعات المشاركة في سوق منتدى مالمو، والمتنافسة على جوائزه القيمة، فشهد تقديم 3 مشروعات أفلام وثائقية في مرحلة التطوير، يليها 5 مشروعات أفلام روائية في مرحلة التطوير.

في نفس الوقت، كانت سينما «بانورا» ممتلئة بالجمهور، الذي جاء لمشاهدة الجديد في السينما العربية، ومناقشة الأفلام مع صناعها، فشهد 9 عروض، بدأت بفيلم التحريك المصري «الفارس والأميرة» لبشير الديك وإبراهيم موسى. ومن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، عُرضت 3 أفلام بحضور مخرجيها، فشاهد الجمهور الفيلم المغربي «أمباركة»، ثم الفيلم التونسي «فتوى»، وأخيراً الفيلم المصري «الضيف».

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، أقيم عرض 3 أفلام، هي الفيلم اللبناني «تحت التحت»، بحضور المخرجة سارة قصقص، الفيلم السوري اللبناني «طريق البيت»، وأخيراً، الفيلم اللبناني «طرس.. رحلة الصعود إلى المرئي».

واختتم اليوم الثاني أنشطته بحفل استقبال وموسيقى عربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات