مذكرات موريسون: إليزابيث الثانية أعجبت بفرقة مايكل وطلبت لقاءه

جورج مايكل وأندرو ريدجلي في إحدى الحفلات | أرشيفية

كشف كتاب مذكرات صدر حديثاً لبريان موريسون، بعد 11 عاماً على وفاته، عن واحد من الأسرار الكثيرة للملكة إليزابيث، إذ تبين المذكرات، ووفق مدير فرقة «واام» الغنائية البريطانية لموسيقى البوب، أن الملكة إليزابيت، ملكة بريطانيا، البالغة من العمر 93 عاماً كانت واحدةً من المعجبين بالفرقة وبطريقة غنائها، حتى أنها طلبت لقاءً حصرياً بكل من جورج مايكل وأندرو ريدجلي في إحدى مباريات البولو في يونيو من العام 1985.

وقال موريسون: «علمت من خلال موفد من الملكة أنها علمت بأني أتولى إدارة فريق «واام»، وأنها تودّ لقاءه». وقد ذهب كل من جورج وأندرو إلى مباراة فريق (غاردس) للبولو في ويندسور، وكانا محظوظين بما يكفي للقاء الملكة.

وأضاف برايان قائلاً في أحد فصول كتابه: «لقد دهشت بالفعل أنه عندما قامت الملكة بالترحيب بالمغنيين كانت تعرف كل أغانيهما المشهورة، وأنها قد أمضت وقتاً طويلاً في الاستماع لأعمالهما».

أما المغني جورج مايكل، الذي كان مقرباً للأميرة الراحلة ديانا، فنقل عنه قوله: «خلال الحفل الذي تلا مباريات البولو في الخيمة، وأثناء تناول المشروبات، جاءت الملكة وتحدثت إليّ، بالرغم من وجود العديد من الناس. وسألتني عن الصين وأبلغتني أنها لم تذهب إلى هناك، إلا أنها قد تفعل العام المقبل».

يذكر أن كتاب مذكرات موريسون قد أنجز في العام 1998، إلا أنه نشر خلال هذه الفترة، أي بعد قرابة العقد على وفاته عام 2008.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات