عمل فني ترحيبي بالدول العربية:

روائع شعرية في أوبريت "الحضن العربي" الأحد المقبل

يحتضن مسرح لابيرل «اللؤلؤة» في مدينة الحبتور، أوبريت (الحضن العربي)، ضمن فعاليات المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي "رعاه الله"، احتفاءً بالوفود المشاركة، والتي تمثل 22 دولة.

 «البيان» حضرت البروفات النهائية للحفل، واطلعت على آخر التجهيزات التي أشرف عليها معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير البنية التحتية، وتحدث لـ «البيان» عن أهمية أن يحمل الإسكان شيئاً من الرسائل المجتمعية، والموسيقى هي أسهل مادة ممكن أن تنتقل من بلد لآخر، وتعمدنا من خلال هذا الأوبريت، أن نشرك فنانين من الوطن العربي الكبير، ممن لهم إسهامات وطنية وفنية واضحة، مثل الفنان التونسي لطفي بوشناق، ومن لبنان جاهدة وهبة، وغيرهما، حيث يقدمون مجموعة من القصائد بكلمات إماراتية.

مجد الإمارات

يضم الأوبريت قصيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (مجد الإمارات)، إضافة إلى عدد من القصائد لأشهر شعراء الوطن العربي، مثل محمد الجواهري ومحمود درويش، وقصائد لمعالي الدكتور عبد الله النعيمي. وعن الرسالة التي يرغب بإيصالها من خلال هذا الأوبريت، قال: «إذا ما استطاع العرب أن يوحدوا كلمتهم السياسية، كما توحد كلمتهم في اللغة، نستطيع أن نصل إلى أبعد من أن تكون مواقفنا السياسية مختلفة عن لغتنا العربية». وبسؤاله إن كان هذا الأوبريت هو استكمالاً لأوبريت «الحلم العربي»، قال هو في حقيقة الأمر استكمال له.

لوحة فنية

واستكمالاً للوحة الفنية في هذا الأوبريت، التقينا بمخرجة العمل، وهي المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، والتي تتعاون للمرة الثانية مع معالي وزير البنية التحتية عبد الله بلحيف النعيمي، حيث قدمت معه أوبريت «درة الأزمان»، الذي أقيم احتفالاً باليوم الوطني الإماراتي، وقالت خلال حدثيها، إن هذا الأوبريت يأتي على هامش المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان، ويقام هذه الدورة في دولة الإمارات، حيث قررت وزارة البنية التحتية، أن يقام على مسرح لابيرل في مدينة الحبتور، وما يميز هذا الأوبريت، هو القصائد الشعرية المنتقاة لهذا الحفل، الذي يستقبل 22 دولة عربية، ليؤكد من خلال هذه الاحتفالية، أن أرض الإمارات مضيافة، وحاضنة للسلام ومحبة له، ولها العديد من المبادرات والإسهامات في هذا الجانب، وعام 2019، الذي يمثل عاماً للتسامح، يؤكد رسالة الإمارات. وعبّرت نهلة الفهد عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل الضخم، واختيار الوزير لها لتقوم بإخراجه، حيث دأبت منذ إطلاعها على فكرة العمل، ببلورة الفكرة، وربط أفكارها بما تتخلله من قصائد شعرية وأغانٍ وطنية، للترحيب بالوفود المشاركة، في كلمات تحمل في طياتها كل معاني الحب والسلام.

نقلة جديدة

وعن مشاركته في هذا العمل، قال الملحن خالد ناصر، إن العمل مع الوزير عبد الله بلحيف النعيمي، هو تحدٍ بحد ذاته، ومتعة من نوع آخر، وأحدث لها هذا التحدي نقلة فنية جديدة، بالخروج من إطار الموسيقى المحلية إلى العربية، فبعد «درة الأزمان» والتغني في عشق وحب الوطن، انتقل معاليه من الإمارات إلى الحضن العربي، والتغني بالوطن العربي وأمجاده، وأنا دائماً أقول وأؤكد أن معاليه يحمل مهام أخرى، إضافة إلى مهامه الأساسية، وهي الارتقاء بالكلمة والأغنية الإماراتية الحديثة. وعن أوبريت الحضن العربي، قال بأن ما يميزه هو تنوع الجمل اللحنية، بما يتناسب مع الأذن العربية، مع تنوع الإيقاعات والمقامات الموسيقية الشائعة عربياً، وأيضاً مشاركة فنانين عرب ومبدعين متميزين، ومتفردين في الغناء، مثل جاهدة وهبة وعبير نعمة وأكرم مطر والفنان الإماراتي عبد الله المستريح النعيمي، وهو ما جعلني أبحث في ألوان موسيقية أخرى، لم نبحر بها في أغنيتنا المحلية.

ترحيب بالضيوف

ينطلق الأوبريت بمشاركة فرقة المزيود الحربية، التي تقدم فن العيالة، وهو أحد فنون الأداء الشعبية، ويؤدى في المناسبات الرسمية والوطنية، كأسلوب ترحيبي للضيوف، وقال سعيد المزيود إنه يشارك في هذا الأوبريت مع 50 عضواً، يقدمون فن العيالة، ترحيباً بضيوف المنتدى، وعلى أنغام قصيدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (مجد الإمارات)، وعبّر عن فخره وسعادته بأن تشارك فرقة المزيود الحربية في الترحيب بضيوف الإمارات، من خلال الفنون الشعبية التي استطاعت أن توجد في مختلف الفعاليات داخل الإمارات وخارجها، بفضل الاهتمام الذي توليه القيادة لهذه الفرق للمحافظة على الموروث الشعبي وحفظه من الاندثار، حيث شاركت الفرقة في العديد من الفعاليات خارجياً، آخرها كان في معرض إكسبو 2019 البستة، ومؤخراً الاحتفالات التي أقيمت في الرياض في المملكة العربية السعودية، بمناسبة اليوم الوطني السعودي، وتهدف الفرقة إلى نشر ثقافة دولة الإمارات في هذا الجانب في مختلف دول العالم، حيث تحظى الفنون والأهازيج والإيقاعات الشعبية، استحساناً واهتماماً لافتاً من الدول الأخرى.

كلمات دالة:
  • الإمارات،
  • محمد بن راشد،
  • الموسيقى ،
  • أوبريت،
  • اللؤلؤة ،
  • مدينة الحبتور
طباعة Email
تعليقات

تعليقات