جلسة حوارية تبحث تحديات وحلول صناعة الكتاب في الإمارات

جانب من الحضور خلال الجلسة الحوارية في الشارقة | من المصدر

نظمت مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرّة للنشر في العالم، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، بالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين، جلسة حوارية حول أبرز التحديات المتعلقة في مجال النشر، والسبل المتاحة للارتقاء بهذا القطاع الحيوي، وتوسعة نطاق النشر في المنطقة.

واستعرضت الجلسة التي حضرها كل من سالم عمر سالم مدير مدينة الشارقة للنشر، وراشد الكوس المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، ونخبة من ممثلي دور النشر في الإمارات، أهم الجهود الرامية إلى تعزيز واقع النشر في الدولة، وأبرز الفرص والتحديات التي تواجهها، كما تطرقت إلى طرح حزمة من الخيارات والحلول التي تناسب مصالح جميع الأطراف المشاركة في عملية صناعة النشر.

وفي مستهل الجلسة، قدّم سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر تعريفاً عن طبيعة ما تقدمه المدينة من خيارات وتسهيلات للناشرين، حيث تحدّث عما توفّره المدينة على صعيد البنية التحتية المتطورة، والمدعمة بأحدث التقنيات العاملة في مجال النشر، والمصممة بشكل خاص لتلبية مختلف احتياجات العاملين في القطاع، بالإضافة إلى حزم التسهيلات المتعلقة بالترخيص والتسجيل للشركات الجديدة والشركات التابعة والفروع الإقليمية للشركات الدولية.

وأوضح مدير مدينة الشارقة للنشر أن هذا اللقاء يؤكد على مدى التقارب والتعاون الذي يربط المدينة مع مختلف الجهات والمؤسسات الثقافية المعنية بالنشر في الدولة، موضحاً أن عملية النشر المتكاملة لا تأتي منفردة بل هي نتاج جهود وشراكات طويلة ودؤوبة للارتقاء بهذه الصناعة المهمة والتنموية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات