«كلمة» يحضّر لترجمة كلاسيكيات من الأدب الروسي

وقّع مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، اتفاقيات جديدة مع عدد من دور النشر الروسية، ضمن مشروعات ومبادرات وخطط توسعه التي يحرص فيها على التواصل والانفتاح مع الثقافات كافة.

وبموجب هذه الاتفاقية سيقوم مشروع «كلمة» بترجمة أكثر من 20 عنواناً للكتاب الكلاسيكيين الكبار، وللجيل الجديد من الكتاب الروس والذين سيتعرف عليهم القارئ العربي أول مرة، كما تتضمن العناوين المترجمة كتباً للأطفال والناشئة وكتب ألبومات عن الفنون الروسية.

كما وقّع «كلمة» اتفاقيات مع عدد من المترجمين القاطنين في روسيا. من المقرر أن تنشر جميع العناوين التي تضمنتها الاتفاقيات خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي ستقام دورته المقبلة في الفترة من 15-21 أبريل 2020.

وبهذه المناسبة؛ قال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «تأتي هذه الاتفاقيات تتويجاً للمشاركة الفاعلة لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في معرض موسكو الدولي للكتاب، فقد كان برنامج المشاركة غنياً بالندوات وجلسات العمل المثمرة، بهدف تعزيز مكانة أبوظبي على خارطة النشر في المنطقة والعالم».

من جانبه قال سعيد حمدان مدير إدارة النشر في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «من خلال هذه الاتفاقيات مع الناشرين الروس، يفتح كلمة أمام القارئ العربي نافذة واسعة للتعرف على الأدب الروسي، من دون أن يتوقف على الأعمال الكلاسيكية الشهيرة فقط، بل يمتد ليقدم ترجمات لأعمال متعددة تتنوع بين الأدب الروسي الحديث الذي لا يعرفه كثير من القراء العرب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات