رثاء الصايغ ولقاء شعري بين الصحراء والجليد

13 مبدعاً إماراتياً يوقّعون مؤلفاتهم المترجمة للروسية

استكمالاً للمبادرة الكبرى من نوعها التي تقودها هيئة الشارقة للكتاب، المتمثلة في ترجمة 59 كتاباً إماراتياً وعربياً دفعة واحدة للغة الروسية، وقّع عدد من الأدباء والكتّاب الإماراتيين إصداراتهم الإبداعية المترجمة أمام الجمهور الروسي الذي احتشد أمام منصة التواقيع، وذلك خلال مشاركتهم في فعاليات معرض موسكو الدولي للكتاب، الذي تحلّ الشارقة ضيفاً مميزاً على دورته الـ32 التي تختتم اليوم.

واستضاف ركن التواقيع الخاص في المعرض كلّاً من الشاعرة خلود المعلا لتوقيع إصدارها «الطريق التي تأخذني»، ووقّعت الكاتبة نورة النومان روايتها «أجوان»، والباحث والكاتب الدكتور عبد العزيز المسلم وقّع كتابه «موسوعة الكائنات الخرافية في التراث الإماراتي»، والفنان المسرحي الدكتور حبيب غلوم الذي وقّع كتابا هو دراسة نال فيها شهادة الدكتوراه، كما وقّع الكاتب والباحث سلطان العميمي روايته «غرفة واحدة لا تكفي»، وقدّم د. حمد بن صراي إصداره «التاريخ القديم لمنطقة الخليج العربي في مؤلفات المؤرخين»، ووقّعت الكاتبة إيمان اليوسف رواية «حارس الشمس»، ووقعت صالحة غابش مجموعتها الشعرية «المرايا ليست هي».

وقدّم الشاعر عبد الله الهدية ديوانه «الباحث عن إرم»، إلى جانب حضور الكاتب الصحفي ناصر الظاهري الذي وقّع على «منتعلاً الملح وكفاه رماد»، والباحث الدكتور محمد بن جرش إذ وقع «محكمة الحيوان»، كما وقّع سعيد حمدان «الخالدون رغم الغياب»، أما الشاعرة شيخة المطيري فوقّعت «يا أكثري وأقلي».

أمسية شعرية

وفي السياق وبنص شعري يرثي الشاعر الإماراتي الراحل حبيب الصايغ، استهلت الشاعرة خلود المعلا أمسية ثالث أيام فعاليات الشارقة ضيفاً مميزاً على معرض موسكو الدولي للكتاب،

ومضت الأمسية التي حشدت جمهوراً روسياً لافتاً، ونخبة من الكتّاب والأدباء الإماراتيين، في ثنائيات متعددة، فمن قصائد الشاعر عبد الله الهدية القائمة على ذاكرة طويلة من الصحراء والشمس، إلى قصائد الشاعر الروسي أوزيتوف المستندة إلى تجربة قبيلته ذات الأصول المنغولية التي تسكن مناطق متجمدة وحين يشتد البرد لا يستطيعون التبسم خوفاً على شفاههم من التشقق.

«كلمات القائد»

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي النسخة الروسية من كتاب «كلمات القائد- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» ضمن مشاركتها في المعرض، بجناح الدائرة، بحضور عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في الدائرة، وأندريه جلميزا، مدير عام معرض موسكو الدولي للكتاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات