قامة

وفاة الرسام المكسيكي توليدو

فرانسيسكو توليدو خلال العمل على إحدى منحوتاته | البيان

توفي الرسام المكسيكي فرانسيسكو توليدو الذي هز المشهد الفني المكسيكي في ستينيات القرن الماضي بنهجه الجديد في الرسم والنحت والطباعة والنسيج والحفاظ على التراث الثقافي أول من أمس الخميس عن عمر يناهز 79 عاماً. وقال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور على تويتر «عالم الفن حزين».

وأضاف «توفي الأستاذ فرانسيسكو توليدو.. الرسام المذهل والداعية الفذ للنهوض بالثقافة والمدافع المخلص عن الطبيعة وعن عادات وتقاليد شعبنا. فليرقد في سلام». وتعكس أعمال توليدو، انتماءه لسكان المكسيك الأصليين وحبه للطبيعة. كما أنها تمثل ابتعاداً عن الجداريات التي تأثرت بشكل كبير بالصراعات التي سيطرت على المشهد في القرن العشرين. وفي 2005 حصل توليدو على جائزة سبل العيش الصحيحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات