«دبي للثقافة» تصافح التشكيل ببرنامج تدريبي

تنظم إدارة الفنون التشكيلية بهيئة الثقافة والفنون في دبي، بالتعاون مع مركز «عكاس» للفنون البصرية برنامجاً تدريبياً متخصصاً، يجمع أبرز أنواع الفنون التشكيلية كالتصوير الضوئي والخط العربي والزخرفة الإسلامية، ويقدمها بطريقة إبداعية ومبتكرة مجموعة من الفنانين الروّاد والشباب، يرافقون المشاركين في رحلات خارجية، وورش عمل متنوعة، وعرض لمجموعة من الأفلام الوثائقية، ومحاضرات ومعارض متخصصة، تقام في بعض فروع مكتبات دبي العامة، كمكتبات الصفا للفنون والتصميم والطوار والمنخول، إضافة إلى حي الفهيدي التاريخي، وستبدأ في الأسبوع الأول من سبتمبر حتى نهاية ديسمبر المقبلين.

مشهد إثرائي

وتسعى «دبي للثقافة» عبر البرنامج إلى إثراء المشهد الفني في دبي، والارتقاء بالذائقة الجمالية للموهوبين، والعمل على تنمية مواهبهم وإشباع شغفهم في مختلف المجالات الفنية البصرية، وتسخير الطاقات الكامنة في تفعيل الحراك الفني بالإمارة، ما يواكب المبادئ الثمانية لدبي، ويعزز حضورها أرضاً للمواهب، ووجهة عالمية للإبداع والمبدعين.

ووصف خليل عبدالواحد، مدير إدارة الفنون التشكيلية في الهيئة البرنامج التدريبي بـ«رحلة غنية وشاملة في فضاءات الفنون التشكيلية»، مؤكداً أنه يمتاز بشمولية وعمق كبيرين، وبثراء يُمكِّن المشاركين من اكتساب مهارات وخبرات غزيرة وبطرق ممتعة ومبتكرة وغير تقليدية.

جيل مبدع

وذكر عبدالواحد أن البرنامج التدريبي يسهم في إعداد جيل مبدع، يواكب نهج التميز الذي تسير عليه دولة الإمارات، ويحث الطاقات الإبداعية على الانطلاق والتحليق في فضاءات الإبداع، مشيراً إلى أنه يدعم الخطة الاستراتيجية لهيئة الثقافة والفنون في دبي، الساعية إلى جعل الفن ركيزة أساسية ودائمة تنبثق منها رسائل السلام والتسامح، وتؤسس لاقتصاد إبداعي فاعل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات