(فيديو) حافلة.. فصل دراسي

لم يتحقق للأطفال اللاجئين العالقين على الحدود المكسيكية-الأمريكية فرصة للتعليم، لكن حافلة تكفلت بتحقيق مبتغاهم، حين تحولت إلى فصل دراسي مؤقت يقدم لهم تعليما متخصصا ثنائي اللغة، كما يوفر لهم الرعاية والأمان أيضا.

وتعتبر هذه المبادرة فرصة نادرة للتعليم تقدمها هذه الحافلة التي تحولت إلى فصل دراسي مؤقت للأطفال اللاجئين القادمين من المكسيك وأمريكا الوسطى قرب الحدود المكسيكية-الأمريكية.

الحافلة الموجودة بالقرب من مركز لإيواء اللاجئين هي جزء من برنامج دشنته سيدة تدعى إستيفانيا ريبيلون بعنوان " نعم نستطيع" من أجل تعليم الأطفال الذين قرر آباؤهم النزوح إلى الشمال بحثا عن ملجأ أو حياة أفضل.

وقالت ريبيلون إن البرنامج يقدم تعليما متخصصا ثنائي اللغة للأطفال الذين يحاولون محو أميتهم واكتساب مهارات اجتماعية، مضيفة أن البرنامج يوفر الرعاية والأمان أيضا لهؤلاء الأطفال.

ومنذ افتتاحها استقبلت الحافلة سبعة وثلاثين تلميذا تتراوح أعمارهم بين خمسة إلى اثني عشر عاما، وسوف تستقبل عشرين طفلا آخرين في الأسابيع المقبلة.

وأشارت ريبيلون مديرة البرنامج إلى أنه سيجري تدشين برنامج آخر مخصص للمراهقين داخل خيام المهاجرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات