أبطال الفيلم من روّاد «التواصل الاجتماعي»

تصوير «بتاع كله» يبدأ في أبوظبي

صورة

ينطلق في أبوظبي اليوم تصوير أحداث الفيلم الإماراتي الكوميدي «بتاع كله» للمخرج أحمد زين، الذي تحدث عن تفاصيله في جلسة إعلامية أخيراً، في فندق كراون بلازا في جزيرة ياس، بحضور فيصل بن أحمد، الرئيس التنفيذي لشركة «إكس موفي» المنتجة للفيلم. وأشار زين إلى أنه أول من استعان بمشاهير وسائل التواصل الاجتماعي في أفلامه.

وقال: أركز عند اختياري لأحدهم كما في هذا الفيلم على موهبته بالتمثيل وليس على عدد متابعيه. أحمد زين الذي اعتاد سابقاً أن ينتج أفلامه، وجه في بداية حديثه الشكر لـ«إكس موفي» وعبر عن أهمية التعاون معهم، كونها الشركة التي قدمت للجمهور الإماراتي والخليجي العديد من الأفلام الناجحة مثل «ضحي في أبوظبي» و«ضحي في تايلاند».

قالب كوميدي

وقال زين: تدور أحداث «بتاع كله» بقالب كوميدي، حول شخصية «هاني»، ويؤديها هاني المصري أحد مشاهير روّاد التواصل الاجتماعي، الذي يجسد شخصية رجل صعيدي يعمل كمزارع في أحد البيوت.

وأضاف: يتسبب هاني لصاحب البيت بالكثير من المشاكل، مما يؤدي لطرده من العمل، فيتعاطف معه أبناء المنطقة التي يعمل بها ويحاولون معه البحث عن فرصة عمل جديدة، مما يسبب بإيقاعهم جميعاً في مشاكل عدة في قالب كوميدي.

وزين الذي قام بكتابة الفيلم، أشار إلى أن التصوير سيتوزع بين المشاهد الداخلية والخارجية. كما أشار إلى رفض أحد الممثلين الإماراتيين بالمشاركة بالفيلم، نتيجة لوجود مشاهير التواصل الاجتماعي.

وأوضح: أنا أراهن عليهم رغم معارضة الكثيرين لهذا، فمتابعتي لهم عرفتني بقدرة بعضهم على إيجاد سينما صغيرة من خلال ما يقدمه للناس، على وسائل التواصل. وأضاف: لهذا فأنا أختار المبدعين منهم، بناءً على قدراتهم التمثيلية.

أفلام إماراتية

بدوره، قال فيصل بن أحمد: توفر «إكس موفي» كل الإمكانيات لمخرج «بتاع كله» لتحقيق النجاح لفيلمه. وأوضح أن التحدي الذي نعمل عليه هو في إيجاد سينما إماراتية، ونتعلم عادة من سينما «هوليوود وبوليوود» ونريد صنع النجوم المحليين. وأضاف: نراهن في هذه المرحلة على مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، وقد وجدنا منهم عدداً من الممثلين الذين أثبتوا كفاءتهم، مثل «بن صويلح».

وأشار إلى أنه من المقرر أن يعرض أحد الأفلام المنتجة من قبل «ستار موفي» خلال شهر ديسمبر المقبل، على أن يتم عرض دقيقة من كل فيلم من الأفلام الجديدة التي أنتجتها الشركة خلال هذه الفترة. وأوضح أن نهج «إكس موفي» هو إنتاج أفلام كوميدية، كونها الوسيلة الأفضل لإيصال الرسائل للجمهور. وأضاف: نجحت التجربة عند عرض أفلامنا في الإمارات وفي دول الخليج العربي.

ونحن نعتمد على أنفسنا ولا نتلقى الدعم من أحد. وتابع: هو ما يساهم في أننا نتحكم باختياراتنا، كوننا لا نرتبط بأية رعاية وبذات الوقت نفتح المجال للتعاون مع الجميع لأننا نريد أن نحيي السوق. واختتم حديثه بالقول: هدفنا إنتاج عدد أكبر من الأفلام، وإدخال مهارات إماراتية جديدة، على أن نقدم في مراحل مقبلة نوعية أفلام مختلفة مثل أفلام «الأكشن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات