خطوة تؤسس لحوار يرتقي بالمكتبات العامة

«دبي للثقافة» تعزّز جسور التواصل المعرفي مع الكُتّاب

اللقاء خطوة أولى من سلسلة لقاءاتٍ تُعزز علاقة الكُتَّاب المحليين بهيئة الثقافة والفنون في دبي | من المصدر

عززت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، جسور تواصل معرفي جديدة مع الكُتَّاب والأدباء والمؤلفين، من خلال اللقاء الأول الذي عقدته إدارة مكتبات دبي العامة، أخيراً، في مكتبة الصفا للفنون والتصميم، في إطار حرصها على خلق تواصل فعال بينها وبين المبدعين في مختلف مجالات الأدب، ليكون هذا اللقاء خطوةً أولى من سلسلة لقاءاتٍ مقبلة تُعزز علاقة الكُتَّاب المحليين بالهيئة، وتفتح باب التعاون بين الطرفين، ما يؤسس لأفكار إبداعية تثري مسيرة التطوير الجديد للمكتبات العامة، ويسهم في تفعيل خطط الاستراتيجية الوطنية للقراءة، ويُرسِّخ لمجتمع قارئ ومثقف.

منصات قرائية

وسعت إدارة المكتبات العامة من خلال هذا الحدث إلى استدامة العلاقات مع الكُتَّاب، وتبادل الخبرات والنقاشات حول القراءة، وكل ما يتعلق بمستجدات عالم الكتب، إلى جانب توفير منصات قرائية مختلفة تخدم حاجات المؤلفين بما يتناسب مع توجهاتهم الكتابية والقرائية، ويدفعهم للإبداع والابتكار. كما ناقش الكُتاب أهمية تشكيل مجموعات قرائية متنوعة، وجلسات عدة لإجراء مناقشات مختلفة ومثمرة حول صناعة الكتابة الإبداعية، وأبدوا استعدادهم للتعاون والمشاركة فيها.

وجال الكُتَّاب في أنحاء مكتبة الصفا للفنون والتصميم للتعرُّف إلى أقسامها المتنوعة وأهم الخدمات التي تقدمها، وجاء اختيار هذه المكتبة كملتقى للمبدعين، في اللقاء الأول، تعزيزاً لدور هذه المنصة المُلهِمة في خدمة أهداف الثقافة، وما تمتلكه من مزايا تُسهِّل مهمة هذا اللقاء في الوصول لأفضل الأفكار والمقترحات، وما تمتاز به من تصميم عصري يتيح تجارب قرائية وبحثية ومعرفية فريدة من نوعها، ويضفي على اللقاءات والاجتماعات ثراءً مستقى من مكنونات وكنوز المكتبة الغنية.

تكاتف

وأشارت الدكتورة حصة بن مسعود مديرة إدارة مكتبات دبي العامة في «دبي للثقافة» إلى أهمية هذا اللقاء، لافتة إلى أن الارتقاء بالمكتبات يستدعي تكاتف أهل الفِكر والأدب لتبادل المعارف والخبرات وتسخيرها في خدمة هذا الهدف، وقالت: «كان لقاءً فاعلاً استقينا منه باقات واسعة من الأفكار سنستند إليها في تطوير وتجديد مكتباتنا العامة، وسنتبنى جميع المقترحات المتميزة التي تخدم القراءة وتسهم في تعزيزها كأسلوب حياة، وترتقي بالكتب ومضامينها، وتُسهِّل وصولها للقارئ أينما كان».

التزام

تلتزم «دبي للثقافة» بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقاً من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات