رواية

أليس في أرض العجائب.. قصة بحجم «شعرة»

استوحى علماء في إسكتلندا، فكرة حفر رواية «أليس في أرض العجائب»، لمؤلفها لويس كارول، على رقاقة سيليكون وحيدة، وصناعة النسخة الأصغر على الإطلاق من إحدى كلاسيكيات الأدب المنضوية في 26764 كلمة.

ولأن أليس المتقلصة، كان الهدف منها الاستحواذ على مخيلة الرأي العام، فإن كل صفحة من المؤلف المصغر، الذي سيعرض في معرض الكتب بغلاسكو، بحجم شعرةٍ واحدة لا أكثر، وقد أشرف على العمل خبير في مجال ضوئيات السيليكون من جامعة «كارديف»، ومتخصص في أدب خيال الأطفال من جامعة «غلاسكو».

وتقول د. ديميترا فيمي من معهد الدراسات النقدية بجامعة «غلاسكو»، إن فكرة «أليس الصغيرة» رمت للسيطرة على مخيلة الناس، وإن المفهوم يتناسب تماماً مع ثيمة الرواية الشهيرة الصادرة عام 1865، حيث تقع البطلة في حفرة للأرانب، وتجد قارورة عليها كلمة «اشربني»، فتتقلص وتبدأ المغامرة.

وفي تعليقها على المعرض الذي يستكشف تقليد الكتب المصغرة من العصور الوسطى إلى الحديثة، قالت فيمي: «يكمن هدف مشروع «أليس الصغيرة»، بالتعاون مع جامعة «كارديف»، للاستحواذ على خيال الناس، وتشجيع الابتكار والإضاءة على مختلف السبل التي شهدت على التقاطع بين الفنون الإبداعية والعلوم».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات