أدباء في «القرائي للطفل»: الخيال الإبداعي دعم نهضة الإمارات

أكد متحدثون في فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي ينعقد في دورته 11 لغاية 27 من الشهر الحالي أن الخيال الإبداعي عزز وأثرى تقدم ونهضة الإمارات؛ فيما شدد خبراء في ندوة «مسرحنا الجميل» على أهمية تضمين مسرح الطفل في المناهج. وفي السياق ذاته، استشرفت «مكتبات الشارقة» مرحلة ما بعد الرقمية وأطلقت الدورة 21 من جائزة الأدب المكتبي.

عوالم خيالية

بمشاركة كل من كتُّاب الأطفال البريطانيين شانون هايل، ودين هايل، والكاتبة المصرية أمل فرح، نظم مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي ينعقد في دورته 11 لغاية 27 من الشهر الحالي، جلسة حوارية تحت عنوان «عوالم خيالية»، أدارتها الأديبة ليلى الوافي بحضور العديد من رواد المعرض والمتخصصين بأدب الطفل.

وأكد المشاركون في بداية الجلسة أن التطوّر اللافت الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة في جميع المجالات يعود إلى الخيال الإبداعي الكبير الذي يمتلكه أبناؤها، وقدرتهم على تحويله إلى واقع ملموس وسط فضاء من التجربة والصبر والقوة الثقافية والعلمية والمعرفية.

مسرح الطفل

وأكد عددٌ من المسرحيين والكتاب العرب أن مسرح الطفل من أهم الاختراعات الثقافية الإنسانية، باعتبارها تخاطب صفحة بيضاء لا تزال تتلقى معارفها وعلومها من البيئة المحيطة.

جاء ذلك خلال ندوة «مسرحنا الجميل»، التي شارك فيها الكاتبة والمسرحية الكويتية د. نرمين الحوطي، والمسرحي البحريني أحمد جاسم، والكاتبة والإعلامية الليبية أمينة الرويمي، فيما أدار الندوة مجدي محفوظ.

مكتبات الشارقة

وفي السياق، أطلقت مكتبات الشارقة العامة التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، الجمعة، الدورة 21 من جائزة الشارقة للأدب المكتبي تحت عنوان «مكتبات المستقبل: استشراف ما بعد الرقمية» وذلك خلال ندوة «سياسات التخطيط الثقافي المستقبلية» التي نظمتها إدارة مكتبات الشارقة ضمن فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل.

وألهبت مسرحية (القطاوة) الكويتية حماس الجمهور الزائر لفعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل بعرض فني غنائي لافت.

فنّ «الإيبرو»

قاد الفنان الألماني سيزر سوباتشي صغار المهرجان عبر ورشة عمل فنية متخصصة في فنّ «الإيبرو»، عوالم أهم ما يتضمنه هذا الفن من إبداعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات