«دبي للثقافة» تختتم فعاليات «صندوق القراءة»

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، عن اختتام فعاليات مبادرة «صندوق القراءة 2019» تحت شعار«جيل يقرأ.. حضارة تشرق» الذي لاقى نجاحاً واسعاً وصدى كبيراً، بعد أن شهدت إقبالاً واسعاً فاق التوقعات من قبل المدارس في دبي وخارجها.

وكانت النسخة الرابعة من هذه المبادرة التي نظمتها مكتبات دبي العامة خلال الفترة من 7 إلى 19 مارس الجاري قد ركزت على قيم عام التسامح، وأقيمت في مركز مردف سيتي سنتر، ضمن سلسلة الفعاليات الهادفة للترويج لعادة القراءة بين أفراد المجتمع، حيث تم استقبال الطلاب والترحيب بهم على مدى 12 ساعة من العاشرة صباحاً وحتى العاشرة ليلاً في أيام الأسبوع العادية، كما تم تمديد فترة استقبال الجمهور حتى الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل في أيام الخميس والجمعة والسبت.

كما وصل عدد المستفيدين من الصندوق 13.233 شخصاً، واستقطاب 20 مدرسة، حيث وفد لفعاليات الصندوق 49 فصلاً دراسياً تضمنت في المجمل 2.504 طلاب، شاركوا في 79 فعالية مختلفة. ويعزى نجاح هذه النسخة إلى الدعم الذي حصلت عليه من شركائها، حيث حظيت بدعم 18 جهة مختلفة وثمانٍ من دور النشر وعدد من الكتَّاب والأُدباء على مستوى الدولة.

وصرح سعيد النابودة المدير العام بالإنابة لهيئة الثقافة والفنون في دبي: «تم تنفيذ مبادرة صندوق القراءة في إطار التزامنا بدعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بما في ذلك فعاليات الشهر الوطني للقراءة مارس 2019. وبعد أن تمكنت من تحقيق أهدافها بجدارة، يطيب لنا أن نتقدم بالشكر والتقدير لجميع من ساهموا في نجاح المبادرة لهذا العام».

برامج متنوعة

وكانت دبي للثقافة قد أعدت العديد من البرامج المتنوعة لإثراء نسخة هذا العام من المبادرة، حيث شملت مختبرات الإبداع التي ركزت على التحديات في مجال القراءة ونشر المعرفة، كما نظمت الجلسات الشبابية لمناقشة القضايا المعنية بالشباب والمستقبل ودورها في حل القضايا المجتمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات