وفد ثقافي أمريكي يزور متحف الاتحاد و«سكة الفني»

استقبلت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، وفداً أمريكياً زائراً ضم نخبة من الفنانين والمصورين ومديري المتاحف والخبراء في المجال الثقافي بالولايات المتحدة الأمريكية، للتعرف على المشهد الثقافي والفني والتاريخي لدولة الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، لمكانتها كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، إذ شملت الزيارة متحف الاتحاد ومعرض سكة الفني.

وجاءت الزيارة إلى متحف الاتحاد لما يحمله من طابع حيوي بسمات القرن الحادي والعشرين، ويسلط الضوء على البعد التاريخي والتطور الذي شهدته دولة الإمارات، ومعرض سكة الفني لما يمثله من منصة لعرض الأعمال الإبداعية لفنانين ناشئين والتي تعكس الثقافات المتعددة. ورافق الوفد الذي ضم مصورين ورسامين ومدراء متاحف وفنانين، كل من دانا المرعشي رئيسة قسم التراث والشؤون الاجتماعية، وهيثم الموسوي من سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى تيري هارفي وليندزي آميني من مركز ميرديان الدولي في العاصمة الأمريكية واشنطن.

متحف الاتحاد

واطلع الوفد خلال زيارته لمتحف الاتحاد، على الأقسام الخارجية مثل قصر الضيافة ودار الاتحاد، وسارية العلم، والأقسام الداخلية مثل المسرح والمكتبة، وقاعة المعارض المؤقتة، والمعارض الدائمة مثل أقوال مؤسسي الاتحاد وجناح الحكام المؤسسين، وغيرها من أقسام المعرض التي تأخذ الزوار برحلة فريدة، تجسد التسلسل الزمني للأحداث وصولاً إلى الإعلان عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971.

يمتد متحف الاتحاد على مساحة 25000 متر مربع، في ذات المكان الذي أعلن فيه عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 1971، اُستوحي تصميم متحف الاتحاد من شكل ورقة تمثل الاتفاقية التي تم توقيعها في عام 1971، مع سبعة أعمدة تمثل الأقلام المستخدمة للتوقيع على الاتفاقية، بينما استوحيت هوية المتحف من ألوان العلم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهويتها الاتحادية وإماراتها السبع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات