روائع باورنفايند وجيروم وإيرنست في ضيافة دبي 19 الجاري

تستقبل دبي 3 لوحات نادرة للفنانين الألماني غوستاف باورنفايند، والفرنسي جان-ليون جيروم، والنمساوي رودولف إيرنست، حيث سيتم عرضها أمام الجمهور بين 19 و23 مارس الجاري، ضمن جولة عالمية مقرّرة، قبل انعقاد معرض ما قبل المزاد في العاصمة البريطانية 26 أبريل المقبل، والمشتمل على قطع من البُسُط والسجاد الشرقي.

حيث تعتزم دار «كريستيز» للمزادات بلندن، إقامة مزاد مستقل للفنون الاستشراقية أبريل المقبل، ويشتمل المزاد على نحو 30 عملاً فنياً، تتصدّرها أعمال نادرة، من أبرزها لوحة تذكارية تصوّر جانباً من ساحة الجامع الأموي بدمشق، من إبداع الفنان غوستاف باورنفايند، التي رسمها في عام 1890، والتي يمكن القول إنها أحد أكثر أعمال هذا المستشرق الألماني إثارة للاهتمام، نظراً لتصويرها أحد أكبر المساجد وأقدمها في العالم.

كذلك تبرز في المزاد لوحة «مُصلٍّ في الصحراء»، للفنان الفرنسي جان-ليون جيروم ، التي رسمها في أوج عطائه الفني، لتصبح إحدى أبرز لوحاته التي تصوّر المصلين، وأكثرها جاذبية. ويضمّ المزاد كذلك لوحة «محاربان في قصر الحمراء»، للرسام رودولف إيرنست، والتي تبدو في خلفيتها ساحة الأسود في القصر الأندلسي التاريخي الشهير.

وبهذه المناسبة، أعرب آرني إيفروان، كبير اختصاصيي الفنون التشكيلية لدى «كريستيز»، عن تحمّس دار المزادات لتنظيم مزاد متخصّص بالفنون الاستشراقية، من شأنه أن يتيح الفرصة لمنح هذا المجال الفني المحبّب والمرغوب «الاهتمام الكامل الذي يستحقه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات