الإمارات تدعم التراث غير المادي في السودان

نظم مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «اليونيسكو» في السودان ورشة عمل لتدريب خبراء التراث الثقافي غير المادي السودانيين، وذلك ضمن مشروع صون التراث الثقافي غير المادي في السودان، الذي تموله دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.

حضر الورشة حمد محمد حميد الجنيبي، سفير الدولة لدى السودان، ووزير الثقافة والسياحة والآثار السوداني، عمر سليمان، وممثل «اليونسكو» في السودان، د. بافيل كروبكن.

تهدف الورشة، التي شارك فيها أكثر من 40 دارساً يمثلون عدداً من ولايات السودان، ناقشوا مجالات عدة في العمل الثقافي والتراثي، إلى بناء القدرات الوطنية في مجال جرد التراث الثقافي غير المادي وتحضير قوائم الحصر للتسجيل لاحقاً في قوائم «اليونيسكو» العالمية.

وفي هذا السياق، قال حمد الجنيبي، إن دولة الإمارات تهتم منذ سنوات طويلة بالتراث بشقيه المادي والمعنوي، وتبذل الكثير من الجهود للحفاظ عليه، وهناك العديد من المؤسسات التي تعمل على تحقيق أهداف الإمارات في الحفاظ على التراث، وتوعية أفراد المجتمع بتراثهم، ومنها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، مشيراً إلى أن السودان غني بتراثه وهو بحاجة إلى أبنائه المتدربين لحصر هذا التراث وتسجيله عبر «اليونيسكو».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات