رسالة

الصايغ: الالتزام قلب الكتابة الجديدة

وجّه الشاعر والكاتب الصحافي الإماراتي حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، رسالة إلى الأدباء والكتاب العرب، بمناسبة يوم الكاتب العربي، الذي اختار له الاتحاد العام، يوم 11 ديسمبر من كل عام، والذي يوافق اليوم، ذكرى ميلاد الكاتب العربي العالمي نجيب محفوظ، وقال الصايغ في رسالته:

«أراد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، حين خصص يوم ميلاد الكاتب العربي العالمي نجيب محفوظ، يوماً للكاتب العربي، أن يختصر في مجاز العنوان وحقيقته، أيام ميلاد أجيال الكتابة العربية، في يوم له كل تلك الرمزية وهذا البهاء».

تهنئة

وأضاف: «لا بد من توجيه أخلص التهنئة إلى الكتاب العرب، على امتداد الوطن العربي الكبير، سائلين الله أن يمد في الأعمار، وأن يديم على الجميع نعمة الصحة، نحو استمرار الأدوار المهمة والضرورية، لمن هم في الواقع ضمائر أوطانهم والأمة».

وتابع الصايغ: «الالتزام.. هذه الكلمة السحرية، هي عنوان هذه الرسالة التي أوجهها إلى الزملاء والأصدقاء في يومهم، وهي ليست دعوة من يعرف إلى من لا يعرف، أو من يتذكر إلى من ينسى، وإنما القصد التأكيد على المؤكد، ومراكمة الأمل على المأمول، حتى إذا شذ البعض، فإن كلمة الالتزام، تظل قلب الكتابة الجديدة، المتطلعة إلى غد الأوطان وإنسان الأوطان. الالتزام الالتزام.. وإلا على الكتابة السلام.. نعم، هذا هو العنوان الذي يتقدم الموكب، أو هكذا يفترض. الالتزام الذي ينسجم مع الفن الجميل، ومع الإتقان، ومع الاختلاف والتغيير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات