أجواء احتفالية باليوم الوطني في «حتا وادي هب» - البيان

أجواء احتفالية باليوم الوطني في «حتا وادي هب»

أجواء احتفالية تغمر «حتا وادي هب»، الوجهة الأحدث للسياحة البيئية في دبي، يومي 1 و2 ديسمبر بمناسبة اليوم الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتميز الاحتفالية ببرنامج غني بالأنشطة التي تشمل الاستعراضات الفلكلورية، وعروض الحرف اليدوية والصقور، إلى جانب عرض نكهات المطبخ الإماراتي الأصيلة، والفعاليات الترفيهية المصممة لإسعاد جميع أفراد العائلة.

وتشتمل الأنشطة على نقوش الحناء التقليدية، والخط العربي، والرسم على وجوه الأطفال، وتصاميم البالونات، وعروض الفنون والحرف اليدوية للضيوف الصغار. ويمكن للزائرين الاستمتاع بمشاهدة استعراضات العيالة والحربية واليولة خلال احتفالات اليوم الوطني في 2 ديسمبر. وإلى جانب العروض، سيحظى الضيوف بجلسة خاصة للتصوير إلى جانب الصقر، الرمز الوطني لدولة الإمارات.

واحتفاءً بالمناسبة، تتحول «حتا وادي هب» إلى عالم مليء بالمفاجآت للزائرين الصغار، من خلال استضافة العديد من الأنشطة التي تشمل الرسم على الوجوه، وتشكيل البالونات، إلى جانب الفنون والحرف اليدوية وغيرها. ويمكن للزوار أيضاً كتابة أسمائهم بالخط العربي على ورق معاد تدويره كتذكار خاص بهذا اليوم.

وتشهد الاحتفالات هذا العام عروضاً للتراث الإماراتي الذي يمتد لقرون عدة، وتشمل استعراضات العيالة والحربية واليولة. وسيتم استقبال الزائرين والترحيب بهم بتقديم القهوة والتمور التي تلائم أجواء المنطقة الباردة. كما يمكنهم مشاهدة فنون حياكة النسيج اليدوية التقليدية، وتزيين راحات أيديهم بنقوش الحناء الرائعة، والاستمتاع بعرض خاص للعلم الوطني تقدمه فرقة الخيالة، وكتابة أسمائهم بالخط العربي على ورق قابل للتدوير للاحتفاظ بها كذكرى لهذه التجربة.

وخلال يوم الثاني من ديسمبر، تقدم المواقع المخصصة للطهي المباشر الأطعمة الإماراتية اللذيذة مع تشكيلة لا تفوت من الوصفات التراثية التي تشمل، اللقيمات وخبز الرقاق والجباب والقهوة وشاي الكرك والسليماني وغيرها من أنواع الشاي الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات