«روح زايد» رواية مصورة تحكي مراحل الازدهار الإماراتي

180 لوحة مصورة وأكثر للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، يتضمنها كتاب «روح زايد»، تحكي حياة الإمارات مع حكامها وقصة الاتحاد وتطور الدولة وأهم إنجازاتها، وهو عبارة عن رواية مصورة عن أهم مراحل الحياة التي مرت على المجتمع الإماراتي وأهم القرارات المصيرية التي قام بها الشيخ زايد وإخوانه حكام الإمارات، وأثمرت عن نهضة إماراتية وازدهار حضاري باهر.

رواية مصورة

«البيان» التقت د.فيصل القعود، الذي أنجز دراسته في المملكة المتحدة، حيث قال: تزامناً مع «عام زايد» أصدرت كتابي، الرواية المصورة التي تتناول مواضيع كان يهتم بها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منها اتحاد دولة الإمارات والبيئة والزراعة والتخضير.. وعكست ذلك عن طريق الرسم.. ويتميز الكتاب بجودة عالية وتغطيته الكبيرة لمنجزات الشيخ زايد، إضافة إلى الحديث عن حكام الإمارات السبعة، ومراحل قيام الاتحاد. وعن دراسته قال: تخصصي في التسويق، وأنا خريج بريطانيا، وحاصل على الماجستير والدكتوراه في المجال.

تطوير العمل

والدكتور فيصل القعود، رسام وصاحب مجموعة من «الغرافيك نوفلز» وعدة روايات مصورة، وقدم الكثير في الحقل، إلا أنه يعتبر هذا الكتاب أهم وأدق إبداعاته، لأنه متخصص في حياة المغفور له الشيخ زايد. وتابع: كنت أحرص على أن تكون الرسمات التعبيرية ذات جودة عالية وبشكل يناسب شخصية المغفور له الشيخ زايد وشخصيات حكام السبعة، وكنت أرسم عدة مرات حتى أصل لجودة عالية من العمل. وأضاف: استغرق العمل مني لإنجازه 8 أشهر للرسم فقط، وهو رابع عمل لي كرواية مصورة، وقد أنجزت من خلال شركتي المهتمة بالتصميم الغرافيكي الكتاب الذي أشرفت عليه بنفسي.

وأشار الدكتور القعود إلى أنه زار الإمارات عدة مرات لتطوير العمل والمشاهد، وقام بزيارة ديوان الرئاسة في أبوظبي واستشارهم في العمل واستفاد من ملاحظاتهم بما أثرى العمل وأخرجه بأبهى حلة، ثم تمت طباعة الكتاب من دار قنديل للنشر والتوزيع، وهو يصدر لأول مرة من خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب.

تعليقات

تعليقات