«ليلى والذئب» توليفة من المشاهد الآسرة للأطفال

أحد مشاهد المسرحية | من المصدر

في واحدة من القصص التي ترسّخت في أذهان الطفولة، سرد مسرح معرض الشارقة الدولي للكتاب، الحكاية الشهيرة «ليلى والذئب»، على مسامع الأطفال الذين اكتظت بهم القاعة، لتأخذهم في رحلة نحو آفاق الطفولة وقصص الجدات الأولى.

وفي توليفة من الرقصات والمشاهد التمثيلية، استطاعت ليلى بزيّها التقليدي، أن تجسّد الدور بمهارة تفاعل معها الجمهور، حيث تدور القصة عن زيارة تقوم بها ليلى إلى منزل جدتها البعيد، لتصادف في الطريق الكثير من العقبات، أبرزها ظهور الذئب الذي يتخذ هيئة جليلة، لا تبدو عليها الخبث ولا الدهاء.

تعليقات

تعليقات