رمز

علامة فارقة في صناعة الكتاب

أكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي أن معرض الشارقة الدولي للكتاب أصبح رمزاً حضارياً وعلامة فارقة في صناعة الكتاب بمفهومه الشامل، محلياً وعالمياً، معرباً عن تقديره للجهود المستمرة التي جعلت هذا الحدث الثقافي الأكبر دولياً، حتى أصبح واحداً من بين أشهر المعارض العالمية.

تعليقات

تعليقات