«الترجمة وسؤال التكامل الثقافي العربي» محور مؤتمر اتحاد كتاب مصر

نظم اتحاد كتاب مصر بمقره في القاهرة، مؤتمراً بعنوان «الترجمة وسؤال التكامل الثقافي العربي»، وألقى الشاعر حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، كلمة بالافتتاح، أكد فيها أن المؤتمر هو الشاهد على أجيال من جهود الترجمة المتعاظمة ومن المترجمين الكبار، لافتاً النظر إلى الجهود المتعاظمة التي قام ويقوم بها صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث ابتكر مشروعاً غير مسبوق، وذلك بترجمة عشرات الأعمال الأدبية الإماراتية والعربية في الشعر والقصة والرواية والمسرح والدرس التاريخي والنقدي إلى عدد من اللغات الحية.

ومن ذلك الترجمة إلى اللغة الفرنسية والتواجد الثقافي لأصحاب الأعمال المترجمة في معرض باريس الدولي للكتاب، والترجمة إلى اللغة البرتغالية، وحضور أصحاب الأعمال المترجمة في معرض ساوباولو الدولي للكتاب، وفي الطريق الترجمة إلى الهندية وحضور معرض نيودلهي، والترجمة إلى الإيطالية وحضور معرض تورينو في إيطاليا، وكل ذلك ضمن منهج واضح ومخطط له، ومتميز بإتقانه، مع مراعاة الشروط الفنية وفق علم اللغة العام والمقارن ونظرية الترجمة.

وأشار الصايغ إلى أن المثابرة على صعيدي إنشاء الترجمة وحقوق المترجم في هذا السياق مطلوبة، حتى لا يتحول الاشتغال بالترجمة أو الاحتفاء بها إلى ظاهرة موسمية أو «موضة»، والسعي الحثيث والدائم إلى تحقيق الترجمة النوعية، وتكريس الدراسات الترجمية.

تعليقات

تعليقات