مشروع

«عاش هنا».. مسارات جغرافية للحياة الثقافية المصرية

شارك أبناء وأحفاد وأقارب رموز مصرية راحلة في مجالات الفكر والفن والسياسة والدين، بتدشين مشروع لوضع لافتات تعريفية بأسماء هؤلاء الأعلام على المنازل التي عاشوا بها تحت شعار «عاش هنا»؛ بهدف رسم مسارات جغرافية للحياة الثقافية في مصر.

وقال رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، والمسؤول عن المشروع، محمد أبو سعدة: «ذخيرة مصر الأساسية تتمثل في رموزها من المفكرين والسياسيين والأدباء والفنانين، وقد ارتأينا أن هذه الرموز تستحق أن تكون حاضرة في أذهاننا وأن تشكل قدوة لشبابنا، من هنا جاءت فكرة مشروع «عاش هنا»».

ومن بين الأسماء التي شملها المشروع: الرئيس أنور السادات، وليلى مراد، وعبدالحليم حافظ، والشاعر أحمد شوقي والكاتب يحيى حقي، وإسماعيل ياسين، والصحافي أنيس منصور.

ويملك المشروع الذي بدأ فعلياً قبل عام واحد موقعاً على الإنترنت يتضمن جميع الأسماء التي يشملها وعناوينها والمعلومات الأساسية عنها، وتحمل اللافتات المعدنية على منازل المشاهير والأعلام شيفرة إلكترونية يستطيع العابر أمامها تمرير هاتفه الذكي عليها، ليفتح تلقائياً رابط الصفحة الخاصة بالشخصية على الموقع الإلكتروني.

تعليقات

تعليقات