نعي

وفاة الكاتب الأردني خيري منصور

توفي، مساء أمس، الكاتب الأردني خيري منصور عن عمر يناهز 73 عاماً.

والراحل من مواليد 1945، ولد في قرية دير الغصون الواقعة قرب طولكرم، وأكمل المرحلة الثانوية في الضفة الغربية، ثم درس المرحلة الجامعية في القاهرة.

أبعدته السلطات الإسرائيلية من الضفة الغربية عام 1967 فغادر إلى الكويت، ثم استقر في بغداد حيث عمل محرراً أدبياً في مجلة الأقلام العراقية. وعُرف الكاتب منذ عقود بعمود يومياً في صحيفة الدستور الأردنية، ويعمل محرراً للصفحة الأدبية فيها. ويعكس شعر خيري منصور انشغاله بمرور الزمن وتأثير ذلك في أحاسيسه الشخصية، كما يعكس على الصعيد الجماعي آلام التجربة الفلسطينية، وكذلك الإيمان والأمل اللذين هيمنا على التعبير الشعري لدى الشعراء الفلسطينيين خلال السنوات الأخيرة.

نشر عدداً من المجموعات الشعرية، منها: «غزلان الدم» (1981)، «لا مراثي للنائم الجميل» (1983)، «ظلال» (1978)، «التيه وخنجر يسرق البلاد» (1987)، «الكتابة بالقدمين» (1992). وله عدد من الكتب النقدية، منها: «الكف والمخرز» (1980)، «دراسة في الأدب الفلسطيني بعد عام 1967 في الضفة والقطاع»، «أبواب ومرايا: مقالات في حداثة الشعر» (1987)، «تجارب في القراءة» (1988).

تعليقات

تعليقات