فطيم الحرز.. سيرة شعرية حافلة بالإبداع

الشاعرة فطيم الحرز، من إمارة دبي، خريجة إعلام في كلية التقنية العليا تخصص إعلام، عضو منتدى شاعرات الإمارات التابع لمركز الشارقة للشعر الشعبي، وعضو ملتقى مركز الشعر الإعلامي في الكويت، وعضو عبقر الشعراء الأدبي في السعودية. تهتم فطيم بالشعر النبطي «الشعبي» القديم منذ بداية انطلاقتها عام 2003.

نشرت في العديد من الصحف والمجلات محلياً وخليجياً وعربياً، حيث نشرت قصائدها أشهر الصحف الخليجية مثل «الوطن» الكويتية و«عالم اليوم» الكويتية، إضافةً إلى الصحف الإلكترونية، مثل «بيت الشعر» و«شعراء العرب» بالسعودية، ومجلة «شعلة الإبداع» المصرية و«قطوف» الكويتية. شاركت مع الشعراء في العديد من الملحمات والمجارات الشعرية التي نشرت بمناسبات مختلفة، مثل ملحمة «النجيب الطاهر»، وهي كُتيِّب يحتوي على قصيدة مكوّنة من 180 بيتاً، بمشاركة 90 شاعراً، وهو مهدى للوطن والشهداء البواسل.

شاركت فطيم بملحمة «في حبّ محمد بن زايد» وهي قصيدة تتغنّى بشمائل وخصال الخير لدى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقد شارك فيها 80 شاعراً وشاعرة ونشرت في عدد من الصحف المحلية بالإمارات. كما كان لها حضور بملحمة «في حُب سلطان» التي شارك في نظم أبياتها 50 شاعرة من الإمارات، وأهديت إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وبقصائدها اللافتة تغنّى عدد من الشعراء، كقصيدة «جرحن عتيجي» التي غنّاها الفنان سعود المخمري، وأغنية «كل لندن» للفنان العاني، وأغنية «وادعنا بعضنا» غنّاها ميحد حمد، وغنّى لها أيضاً قصيدة «فوق عرقوب»، و«أربع إلا عشره» غنّاها سعود المخمري و«أم الشيوخ» لفرقة المزيود الحربية، إضافةً إلى عدد من القصائد التي أديت بطريقة الشلّة مثل «شعرة قلبي» للمنشد السعودي فادي الرحيمي.

كما شاركت فطيم في العديد من الأمسيات الشعرية التي أقيمت على مستوى إمارات الدولة والخليج، منها أمسية «حق الشهيد»، و«رائدات من الشارقة»، ومشاركة بمناسبة اليوم الوطني العُماني، واليوم الوطني لدولة الكويت.

تعليقات

تعليقات