الصايغ رئيساً والهنوف محمد نائبةً وبن جرش أميناً عاماً

مجلس «اتحاد الكُتاب» المنتخب يوزع المهام على أعضائه

عقد مجلس إدارة اتحاد كُتاب وأدباء الإمارات المنتحب اجتماعه الأول مساء الأحد الماضي في المقر الرئيس للاتحاد على قناة القصباء بالشارقة، وزع خلاله المهام على أعضاء مجلس الإدارة، وذلك كالتالي:

حبيب الصايغ رئيساً لمجلس الإدارة، الهنوف محمد نائبة لرئيس مجلس الإدارة رئيسةً للمكتب التنفيذي، الدكتور محمد حمدان بن جرش السويدي أميناً عاماً- ويتولى ملف الشباب والمواهب الجديدة، محمد شعيب الحمادي مديراً للإدارة المالية- ويكلف برئاسة الهيئة الإدارية لفرع أبوظبي- كما يتولى ملف تطوير الموارد المالية، شيخة عبدالله بن جاسم المطيري مديرةً لإدارة التأليف والنشر والتوزيع- وتكلَّف برئاسة الهيئة الإدارية لفرع دبي وتتولى ملف الترجمة والعلاقات الخارجي، فاطمة علي المعمري مديرةً لإدارة البرامج الثقافية- وتكلف برئاسة فرع رأس الخيمة كما تتولى ملف المرأة الكاتبة، عبدالرحمن عبدالله نقي البستكي مديراً لإدارة الإعلام والعلاقات العامة ويتولى ملف ثقافة الطفل.

جديد

وأقرّ مجلس الإدارة تشكيل لجنة العضوية برئاسة أحمد عيسى العسم، وتشكيل نادي الشعر برئاسة حسن النجار، ونادي القصة برئاسة محسن سليمان، ونادي الفكر برئاسة الدكتور عبدالخالق عبدالله، ونادي النقد برئاسة الدكتورة عبير جمعة الحوسني.

وقرر المجلس استمرار رؤساء تحرير مجلات الاتحاد كما في الدورة الماضية، بحيث يتولى حبيب الصايغ رئاسة تحرير مجلة «شؤون أدبية»، الثقافية الشاملة، ويتولى محسن سليمان رئاسة تحرير مجلة «بيت السرد» المتخصصة في فنون السرد، وحمد بن صراي رئاسة تحرير مجلة «دراسات»، وهي مجلة علمية معنية بالدراسات الفكرية والإنسانية، وإبراهيم الهاشمي رئاسة تحرير مجلة «قاف» التي تعنى بالشعر.

مشاركات

وبحث مجلس الإدارة المنتخب استعدادات الاتحاد للموسم الثقافي الجديد، واستعداداته للمشاركة في كلٍّ من معرض العين للكتاب، ومعرض الشارقة الدولي للكتاب، ومعرض نيودلهي الدولي للكتاب، حيث تحل الشارقة ضيف شرف، والدورة الخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، بما ينسجم مع مكانة مصر الثقافية، ويسهم في خدمة وتعميق التعاون الثقافي ضمن العلاقة الاستراتيجية المتميزة بين دولة الإمارات ومصر، خصوصاً أن معرض القاهرة يحتفل مطلع العام المقبل بيوبيله الذهبي.

كما بحث المجلس استعداد الاتحاد للمشاركة في المؤتمر الاستثنائي للاتحاد العام للأدباء والكُتاب العرب الذي يُعقد في القاهرة 23 /‏‏‏‏‏ 26 أكتوبر المقبل، والمؤتمر العام السابع والعشرين للاتحاد العام المقرر عقده في أبوظبي قبل نهاية العام.

ونقل الصايغ إلى أعضاء مجلس الإدارة الجديد تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كُتاب وأدباء الإمارات، وتمنيات سموه للاتحاد ولهم بدورة جديدة يسودها التفاهم والعمل الناجح المسهم في خدمة الثقافة الوطنية والعربية، مشيراً إلى أهمية المرحلة المقبلة في عمل الاتحاد.

جهود

وقال الصايغ: «أمامنا ثلاث سنوات مقبلة من العمل الجاد الشاق»، مشدداً على ضرورة الإسهام في إنجاح فعاليات الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019، سواءً من خلال عضوية اتحاد الكتاب في اللجنة الاستشارية وفق المرسوم الأميري الرقم 29 لسنة 2018، أو من خلال المشاركة الفردية أو الجماعية، وأضاف إن «على الجميع في المرحلة المقبلة بذل أقصى الجهد، فلا أنصاف حلول أو مسك العصا من الوسط.

قبولنا بهذا الدور يعني العمل المتواصل، والإتقان مطوقاً بالإخلاص، وإذا اعتبرنا وجودنا في مجلس إدارة اتحاد الكتاب الذي يحمل اسم الإمارات الغالية تشريفاً، فهو في الوقت نفسه تكليف ومسؤولية، وعلينا أن نكون عند حسن ظن الزملاء الذين منحونا ثقتهم».

وعبّر الصايغ عن سعادته بدخول 5 أعضاء جُدد من الشباب ضمن أعضاء مجلس الإدارة السبعة، مؤكداً على دلالة ذلك، وتابع: «ننجح في مناقلة التجربة بين أجيال الكتابة في الإمارات، وصولاً إلى تسليم الراية إلى الجيل الجديد الذي هو أهم وأفضل منا بالتأكيد».

تعليقات

تعليقات