مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ينظم فعالية «العيد العود»

حرصاً على صون الموروث الاجتماعي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ونشر السعادة والبهجة بين أفراد المجتمع والزائرين من أنحاء العالم، ومع اقتراب موعد «العيد العود» أو عيد الأضحى المبارك، يستعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لتنظيم فعالية مميزة هذا العام في «سيتي سنتر مردف»، وذلك يوم الثلاثاء المقبل من الساعة 5 ولغاية 9 مساءً. وتضم الفعالية نشاطاً ثقافياً يحفز الطفل على الادخار. كما سيحضر الماسكوت «عمير» و«غبيشة» لتحية الأطفال والتقاط الصور التذكارية معهم وتوزيع الصناديق الخاصة بالنشاط التراثي والعيدية، ويحتوي الصندوق على مبلغ رمزي للعيدية، ودرهم إماراتي يحمل شعار المركز.

وعن الفعالية تقول هند بن دميثان القمزي، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: تكمن سعادتنا في تصميم فعاليات تحمل في مضمونها رسائل تحث الطفل على التمسك بتراثه. ويضم العيد العود هذا العام منصة تستضيف الأطفال في ورشة مصغرة، إلى جانب العيدية الرمزية التي نسعى من خلالها لنشر الوعي حول ثقافة الادخار، بدءاً بالدرهم المرفق في صندوق الهدية، الذي يحمل شعار المركز. واختتمت بن دميثان أن مثل هذه الأنشطة التراثية تشعر الأطفال بانتمائهم لمجتمعهم ووطنهم.

ويعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مرجعاً معتمداً لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورسالته تتمحور حول تعزيز التراث الوطني الإماراتي وتناقله بين الأجيال والتعريف به على المستوى الإقليمي والعالمي.

تعليقات

تعليقات