مكرمة متجددة تهدف لتزويدها بالإصدارات الحديثة والنوعية

حاكم الشارقة يدعم المكتبات بـ2.5 مليون درهم مقتنيات من «القرائي للطفل»

في مكرمة سنوية متجددة، وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، باقتناء كتب بقيمة 2.5 مليون درهم من دور النشر المشاركة في الدورة العاشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، إسهاماً من سموه في رفد مكتبات إمارة الشارقة بأحدث كتب الأطفال وأكثرها فائدة ومتعة لهم في مختلف المجالات المعرفية.

وأكد أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أن هذه المكرمة الجديدة تشكّل استمراراً لمكرمات صاحب السمو حاكم الشارقة في الارتقاء بقدرات الأطفال، وتنمية معارفهم، وتتيح لهم مواكبة أحدث العلوم والمعارف والآداب التي تشكّل الكتب مصدراً لهم.

قيم إيجابية

وقال العامري: «عوّدنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على رعاية أبنائه منذ نشأتهم، وحرص سموه على أن تكون الشارقة المدينة الصديقة لهم، بفضل ما توفره من بيئة تغرس في نفوسهم القيم الإيجابية، وتسهم في بناء أجيال قادرة على تحقيق الإنجازات، وتعتبر الكتب من الوسائل الأساسية التي يمكن الاعتماد عليها لتحقيق هذا الهدف».

معايير

وسيتم اختيار الإصدارات الحديثة من كل دور النشر المشاركة في مهرجان الشارقة القرائي للطفل، البالغ عددها 134 دار نشر من 18 دولة عربية وأجنبية، إذ ستختار لجنة خاصة الكتب بناءً على مجموعة من المعايير، وحسب الاحتياجات الفعلية للمكتبات العامة والمدرسية في الإمارة، مع التركيز على عوامل سلامة اللغة، وجودة الطباعة، وحداثة تاريخ نشر الكتاب، وتماشي المضمون مع القيم والعادات العربية والإسلامية.

وأسهمت مكرمات صاحب السمو حاكم الشارقة، المتمثلة باقتناء الكتب من مهرجان الشارقة القرائي للطفل ومعرض الشارقة الدولي للكتاب، في زيادة محتويات مكتبات الإمارة، التي باتت وجهة للطلاب والباحثين والمهتمين في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول المنطقة، بفضل ما تحتويه من كتب ومراجع متميزة، تلبي احتياجاتهم في مختلف المجالات العلمية والأدبية والمعرفية.

تعليقات

تعليقات