28 متدرباً ببرنامج الجناح الوطني في البندقية

أعلن الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية عن اختيار 21 متدرباً من الإمارات و7 متدربين من إيطاليا للمشاركة في برنامج التدريب في البندقية للعام 2018. ويتيح هذا البرنامج السنوي الفرصة للمتدربين لاكتساب خبرات عملية، حيث يُكلفون على مدار شهر كامل بمهمة الإشراف على معرض الجناح الوطني في بينالي البندقية الذي يُعد أحد أبرز الفعاليات الثقافية البارزة في العالم.

وقالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بالمناسبة: بينما يمضي قطاع الثقافة والإبداع في دولة الإمارات قدماً نحو آفاق وفرص أوسع، فإننا نلمس طلباً متزايداً على الطاقات الشابة التي تمتلك إمكانات ومهارات عالية. ويُعد برنامج التدريب في البندقية التابع للجناح الوطني نموذجاً وطنياً مشرفاً يقدم صورة رائعة عن البرامج التي تضع تطوير الكوادر الشابة في صميم أولوياتها بهدف صقل مهاراتهم وتزويدهم بالتدريبات والإمكانات اللازمة كي يكونوا مؤهلين لتحمل المسؤولية وقيادة المستقبل في مختلف المجالات. وبهذه المناسبة، أهنئ المتدربين الجدد وأدعو غيرهم من الشباب إلى الالتحاق بهذه الفرصة التدريبية القيّمة خلال الدورات القادمة.

التزام

وقالت ليلى بن بريك، مدير التنسيق في الجناح الوطني لدولة الإمارات: بينما يلتحق المتدربون بفريق عمل معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية، فإنهم أيضاً يمثلون دولة الإمارات أمام جمهور من جميع أنحاء العالم. وفي كل عام، يظهر هؤلاء الشباب والشابات شغفاً والتزاماً ومعرفة واسعة ضمن تخصصاتهم بشكل لافت، بما يُعد دليلاً واضحاً على ثراء دولتنا بالمواهب المحلية. وقد نجح الجناح الوطني في استقطاب أكثر من 180 متدرباً منذ عام 2009، وقدم العديد منهم مساهمات بارزة في مجال الفنون والعمارة والعلاقات الدولية والمجال الدبلوماسي بالمنطقة.

يقدم «برنامج التدريب في البندقية» فرص تدريب للمواطنين والمقيمين بالدولة ممن لديهم شغف بمجالات الفنون والعمارة والمجال الدبلوماسي والعلاقات العامة أو بتمثيل دولة الإمارات في المحافل الدولية المرموقة. وفي كل شهر وعلى مدار ستة أشهر، يتم إيفاد مجموعات المتدربين المختلفة للانضمام إلى برنامج تعليمي يتم تنسيقه بالتعاون مع مؤسسات ثقافية بارزة في دولة الإمارات والبندقية.

تعليقات

تعليقات