ينطلق 25 الجاري بمشاركة 1350 عارضاً من 63 دولة

نهج وفكر ورؤية زايد تضيء فعاليات «أبوظبي للكتاب»

من اليمين آل علي، غباش، روستك، والشحي خلال المؤتمر الصحافي تصوير: سيف الكعبي

نهج وفكر ورؤية المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ستكون محوراً أساسياً يضيء فعاليات الدورة 28 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمشاركة 1350 عارضا من 63 دولة يعرضون أكثر من 500 ألف كتاب بأكثر من 35 لغة، وذلك من 25 أبريل الجاري ولغاية مطلع مايو المقبل، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

للإعلان عن تفاصيل المعرض عقدت دائرة الثقافة والسياحة –أبوظبي مؤتمراً صحافياً أمس في منارة السعديات في أبوظبي، وفي مستهله قال سيف سعيد غباش مدير عام الدائرة: منذ أول معرض للكتاب أقيم في عام 1981 في المجمع الثقافي، قدّم الشيخ زايد جهوداً جبارة لترسيخ ثقافة القراءة والكتاب، وتحفيز صناعة النشر وإنتاج المعرفة.

وأضاف: تكون أبوظبي بهذا حاضنة لمنجز ثقافي غني وعريق، جامعٍ بين التقاليد والقيم الأصيلة والحداثة في آنٍ معاً. وأوضح غباش: في استضافة هذا الحدث الجامع لكوكبة من الأدباء والعلماء والمفكرين وصناع الكتاب والنشر، نسلط الضوء على البصيرة المستقبلية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في رؤيته أنّ بناء الإنسان يبدأ من بناء فكره.

وقال: احتلت الكتب مكانة مميزة في رؤية الشيخ زايد، لتقديم صورة مشرقة للثقافة الإماراتية خصوصاً والعربية عموماً بمختلف توجهاتها الأدبية والفكرية. وأضاف: لأنّ الشيخ زايد، أول من أقام معرضاً للكتاب في أبوظبي، ولأن الكتاب والعلم شكلا ركيزة أساسية من ركائز حكمه، نحتفي في عام زايد بفكر ونهج وأدب ورؤية زايد.

وأعرب غباش عن أمله بأن يكون المعرض منصة المثالية لتسليط الضوء على مزايا الشيخ زايد الاستثنائية. وقال: لقد صنعت مشهداً حضارياً ثقافياً كبيراً، مكّن لأجيال من الإماراتيين حياة كريمة تزهو بالعلم والمعرفة، وتتطور بالتعليم والقراءة. من جهته قال روبرت روستك سفير جمهورية بولندا:

إنه لشرف كبير أن تحل بولندا ضيف شرف على المعرض، الذي يحمل خصوصية بالنسبة لنا كونه عام زايد. وأضاف: هذه المشاركة الأولى لنا في العالم العربي، التي أتيحت لنا لتعريف زوار المعرض والمجتمع المحلي بثقافة وتاريخ بولندا. وأعرب روستك عن أمله بأن يكون المعرض بداية لعقد الكثير من الاتفاقات والمعاهدات الثقافية بين البلدين.

حوار

وقال عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة –أبوظبي: أنجزت الدائرة على مدى سنوات الكثير بمجال الثقافة، وتسعى للمزيد خاصة على صعيد استراتيجية صناعة الكتاب.

وأضاف: هو ما يؤكد على دور الإنسان الإماراتي في رفع شأن الثقافة العربية وتعزيز حوار الحضارات، عملاً برؤية الشيخ زايد بجعل الكتاب أولوية أساسية في مجتمعنا. وأوضح: مع إقامة هذا المعرض سنوياً، نؤكد تواصل دور أبوظبي الحضاري في تظاهرة يخوضها قطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة، تحقيقاً للتواصل بين المؤلفين المبدعين والناشرين وملتقى للمهتمين بالكتاب والقراءة.

وتابع: نحرص في المعرض على تنظيم العديد من الفعاليات العالمية الجديدة التي تعنى بالكتاب، وسيقام منتدى مستقبل صناعة الكتاب بتنظيم من «كانون» لتعريف الجمهور على أحدث الاستكشافات والاتجاهات في صناعة الكتب المستقبلية.

وقال آل علي: ستنظم «كلمة» للترجمة، مؤتمر أبوظبي الدولي السادس للترجمة تحت شعار «الترجمة العلمية والتطور المعرفي» لتسليط الضوء على أهميّة الدور الذي تلعبه الترجمة ببناء الجسور بين الحضارات والشعوب.

ومن جانبه قال محمد الشحي مدير إدارة البحوث والإصدارات في الدائرة: نحتفي بزوار المعرض على مساحة 35000 متر مربع، مخصصة لدور النشر والعارضين والكتاب من العالم الذي سيثرون المعرض بتجربتهم الثقافية، إذ يستضيف المعرض 830 ندوة وجلسة حوارية. وأضاف: سنتوقف أمام الثقافة البولندية، كونها ضيف الشرف لهذه الدورة، وخصصنا لها الكثير من الندوات التي تعرف العالم العربي بثقافتها.

وقال الشحي: يضيء المعرض على حقوق النشر والملكية الفكرية، ويعرف زواره بالثقافة العربية والإماراتية وانفتاحها على الثقافات الأخرى. وأضاف: خصص مشروع «كلمة» للترجمة لمشاركته في المعرض ما يقارب 25 إصداراً جديداً من ثلاث لغات عالمية هي الفرنسية والإنجليزية والألمانية.

مواعيد

يفتتح المعرض أبوابه للجمهور في الساعة 11 صباح 25 أبريل الجاري، وفي بقية أيام المعرض من الساعة 9 صباحاً إلى الساعة 10 مساءً، و يوم الجمعة من الساعة 4 عصراً إلى 10 مساءً.

*سيف غباش: سنسلط الضوء على البصيرة المستقبلية للوالد المؤسس أمام كوكبة الأدباء والعلماء والمفكرين

*عبدالله آل علي: نحرص على تنظيم العديد من الفعاليات العالمية الجديدة التي تعنى بالكتاب

*محمد الشحي: عرض أكثر من 500 ألف كتاب بـ 35 لغة وإقامة 830 ندوة وجلسة حوارية

تعليقات

تعليقات