«العويس» تمنح جامعة الإمارات جائزة الإنجاز العلمي والثقافي - البيان

مجلس أمناء المؤسسة: التكريم اعتراف بدور المؤسسات التعليمية في نشر المعرفة

«العويس» تمنح جامعة الإمارات جائزة الإنجاز العلمي والثقافي

أعلن مجلس أمناء جائزة سلطان بن علي العويس الثقافية عن منح جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي للدورة الخامسة عشرة 2016 ـ 2017 إلى جامعة الإمارات العربية المتحدة.

وقال عبد الحميد أحمد أمين عام مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية: إن مجلس أمناء المؤسسة بعد مداولات واجتماعات عدة ناقش خلالها الترشيحات المقدمة للمؤسسة والبالغة 237 مرشحاَ، قرر منح الجائزة لجامعة الإمارات العربية المتحدة، لما تمثله من قيم علمية وثقافية ثابرت على ترسيخها في المجتمع وتتويجاً وتكريماً لمسيرة هذه الجامعة التي أنشئت عام 1976 كأول جامعة وطنية متكاملة في دولة الإمارات، في مدينة العين من قبل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأضاف الأمين العام: أن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تشعر بالفخر لهذا الخيار الذي يأتي متوافقاً مع إعلان عام 2018 عام زايد، حيث أراد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،أن تكون جامعة الإمارات العربية المتحدة جامعة اتحادية ذات هوية عربية إسلامية ومصدر إشعاع حضاري للفكر والثقافة والعلوم.

وتوجه الأمين العام للجائزة بالتهنئة لجامعة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً: إنها المرة الأولى التي تمنح فيها جائزة سلطان بن علي العويس للإنجاز الثقافي والعلمي إلى مؤسسة تعليمية اعترافاً وتقديراً بدور المؤسسات التعليمية في نشر المعرفة ونقلها من جيل إلى جيل، وهذا ما تصبو إليه جائزة سلطان بن علي العويس، حيث المعرفة حق للجميع ومن يبدع في معرفته يُكافأ، ومن يثابر يُكرم، وبذلك تكافئ المؤسسة الثقافة العلمية المبنية على أسس ونظريات وقواعد رصينة وتعد جامعة الإمارات خير من يمثل هذه الثقافة.

حلم الدولة الفتية

وأضاف الأمين العام: لقد ساهمت جامعة الإمارات في تحقيق حلم الدولة الفتية، وحافظت على مستوى راق من التعليم الممنهج الذي يدفع للثقة بقوة العلم ودوره الريادي في تعزيز قوة القيادة المهنية والفكرية في كافة قطاعات الحياة، وعبر قرار الفوز هذا فإن المجلس ينظر بثقة كبيرة إلى صرح علمي لعب دوراً مهماً في تغذية الحياة العامة بكوادر وطنية مؤهلة بات الكثير منها في مواقع مسؤولية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومنذ إنشائها أعطت الجامعة الأولوية القصوى لتطوير برامجها وخططها الدراسية بما يتوافق مع حاجات ومتطلبات المجتمع مع الالتزام بالمعايير الأكاديمية العالمية والحفاظ على قيم وسياسات واستراتيجيات الدولة.

نحو المستقبل

تحرص جامعة الإمارات على أن تكون الدرجات العلمية التي تمنحها مواكبة للمعايير العالمية.

ولأكثر من أربعين عاماً عملت الجامعة على نشر الثقافة العلمية المبنية على أسس ونظريات وقواعد رصينة انطلاقاً من الأهداف السامية التي أنشئت من أجلها، حيث عززت قيم الانتماء مثلما دفعت نحو البحث الحر وتوفير الفرص للباحثين عن التطور والنجاح لأجيال مؤمنة بقيمة العلم كطريق صحيح نحو المستقبل، وقد أثمرت تلك الجهود عن عشرات المراكز البحثية داخل الجامعة وخارجها، وهو ما انعكس أيضاً على سمعتها كواحدة من أفضل الجامعات العربية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات