العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معرض دشّنته وزارة الثقافة في المسرح الوطني

    لوحات فان غوخ الحية تحط رحالها في أبوظبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تحيط المتجول لوحات فان غوخ العملاقة التي تتعاقب على الجدران والأرضية، حتى إنه يشعر في لحظات أن الفن يخترقه، ويستقر في ذاكرته.

    إنه معرض «فان كوغ: اللوحات الحية» في الإمارات الذي دشنته وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالتعاون مع Grande Exhibitions 6IX Degrees Entertainment في المسرح الوطني في أبوظبي أمس، ويستمر إلى 26 فبراير المقبل، ثم ينتقل إلى حي دبي للتصميم من 11 مارس إلى 23 أبريل.

    تجربة إبداعية

    اللوحات التي تحيط بمبنى المسرح الوطني تقود المتفرج إلى القاعة، حيث يمكن الاطلاع بتقنية «SENSORY4» المتطورة للوسائط المتعددة، على ما يزيد على 3 آلاف صورة مختلفة لأعمال وتفاصيل لوحات الفنان الهولندي فينسنت فان غوخ (1853- 1890) بمدة تصل إلى 40 دقيقة، كما يتضمن المعرض نسخة بالقياس الحقيقي لغرفة فان كوخ التي صورها في عمله الفني «غرفة نوم في آرل»، وهو ما يمكن الزائرين من دخول الغرفة والتقاط الصور للتفاصيل الموجودة فيها.

    بينما تبين الكتابات الموجودة باللغتين العربية والإنجليزية تاريخ هذا الفنان بدءاً من عمله أوائل العشرينات من عمره لصالح شركة في مجال الوساطة، وتداول الأعمال الفنية في كل من لاهاي ولندن والتحاقه بدورة لدراسة الفن في الأكاديمية الملكية للفنون الملكية في بروكسل.

    ومن غير المعروف إن كان قد حضر أياً من الحصص، وفي تلك الفترة سعى جاهداً لتصوير تواضع العمال والفلاحين الكادحين في لوحاته، وتميزت تلك المرحلة بألوانه الداكنة في رسم المناظر الطبيعية أو الأشخاص أو الطبيعة الصامتة وبدرجات الألوان الترابية، ومن ثم استغنى عن هذه الألوان واستخدم عوضًا عنها الألوان والخطوط المفعمة بالحيوية عندما انتقل إلى باريس في العام 1886.

    وبينت التفاصيل الأخرى المكتوبة طبيعة أعماله في مدينة «أوفير سر واز» حيث قدم مجموعة كبيرة من الأعمال التي رصد فيها المناظر الطبيعية الشاسعة والمساحات المفتوحة منها لوحة «حقل القمح مع الغربان».

    هذا العرض الحي ابتكرته شركة Grande Exhibitions، المتخصصة بتصميم وإنتاج وتنظيم جولات لتجارب المعارض الدولية الضخمة والمتنقلة، ومشاريع المعارض الدائمة التي تحظى باهتمام واسع. وقد استضيفت المعارض التي نظمتها في أكثر من 130 مدينة حول العالم وشاهدها جمهور يزيد على 8 ملايين شخص.

    منارة ثقافية

    سبق الجولة في المعرض مؤتمر صحافي أكد في مستهله ياسر القرقاوي مدير إدارة الفعاليات الثقافية في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن المعرض يعزز دور الإمارات كأحد منارات الثقافة والفنون ومصدر للإشعاع الثقافي في العالم.

    وقال: يفتح المعرض آفاقاً جديدة للتواصل والتقارب بين مختلف الثقافات، باعتبار الثقافة والفنون هي أفضل الوسائل للتقارب بين الشعوب. وأضاف: هو ما يساهم بإعداد أجيال جديدة من الكوادر المواطنة الشابة المؤهلة بخبرات ومهارات تتيح لها اغتنام فرص احتراف الفن بكافة أشكاله.

    ووصف القرقاوي هذه التجربة بالفريدة، من نوعها في الإمارات. وقال: يقدم المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية المختارة إلى جانب مجموعة من اللوحات التي أبدعها «فان غوخ» من خلال أسلوب عرض يتضمن مزيجاً من الأضواء والألوان والأصوات.

    من جهته قال يوسف باطوق، المدير التنفيذي في 6IX Degrees Entertainment: إنها المرة الأولى التي يقام فيها هذا النوع من المعارض، التي تناسب أفراد العائلةـ وأوضح سيتمكن الزائرون من التعرف على المصادر التي ألهمت الفنان فان غوخ من خلال عروض الصور ومقاطع الفيديو إلى جانب تقديم أعماله التي أبدعها.

    تذاكر

    يمكن للزوار الحصول على تذاكر لدخول المعرض من بلاتنيوم ليست، فيرجن ميجا ستورز وتطبيق دبي كالندر، ويصل سعر التذكرة لمن هم فوق 16 عاما 70 درهماً، و65 درهما لمن هم تحت 16 وخصم لجميع للطلاب من جميع الأعمار إلى 65 عند تقديم الهوية الجامعية.

    طباعة Email