العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أدباء ومثقفون يحتفون بـ«جملون» نورا المطيري

    ■ نورا المطيري موقعة روايتها في المعرض | من المصدر

    احتفت نخبة من الأدباء والإعلاميين والضيوف، بجديد الكاتبة والإعلامية نورا المطيري، «جملون»، إذ وقعت الأديبة عملها، خلال فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب - الدورة 36.

    وتختبر المطيري في «جملون» المشاعر الإنسانية في معظم صورها، الحب والكره والغيرة وغيرها، حيث تنسجم مع نفسها فيها، وهي تؤكد معها رفضها لكل أشكال العنف واستغلال المرأة، إذ أبدعت في تلافيفها منهجاً أدبياً جديداً يعتمد على اللوحة ورسمها، يعكس حالة ذهنية صافية تغوص في الانفعالات الشخصية من دون التعارض مع الفكرة الرئيسية للرواية، والتي ظهرت لتؤكد ولادة رواية أدبية عربية بلغة مباشرة لا مجاملة فيها.

    سمات

    استطاعت نورا المطيري أن تجمع في «جملون»، إرثاً ثرياً ومتنوعاً لشخصياتها، راصدة أعمالها في الزراعة والتجارة والحياكة والطبخ والهندسة والإعلام.. إضافة إلى سمات كل منها وطبيعة منهجها الحياتي: الإجرام والسلوك غير السوي.. فظهرت الرواية كموسوعة مهنية يتفجر منها الإبداع الأدبي وتتحرك شخصياتها على إيقاع دافئ متدفق مميز.

    وقد صدرت رواية جملون عن الدار الأهلية للنشر والتوزيع في 495 صفحة من القطع المتوسط، والغلاف من تصميم زهير أبو شايب، واللوحة للفنان العالمي إدفارد مونك.

    إصدارات

    يذكر أن نورا المطيري روائية وإعلامية وكاتبة سياسية في صحيفة «البيان»، وباحثة في مجال اقتصاد الأسرة، صدر لها كتاب: إنقاذ - 2014، الرفق بالحيوان.. إنسانية - 2015، اقتصاديات - 2016.. وأخيراً: رواية جملون - 2017. وهي تحمل درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة نشر المعرفة العلمية، كما أنها مدربة في مجال الإعلام الاجتماعي ومتخصصة في إعلام المواطن وتطوير شبكات التواصل الاجتماعي.

    تميز وتتولى نورا المطيري مسؤوليات كثيرة، حيث إنها مديرة لمعهد التدريب الإعلامي الدولي: «IMTI»، وتشغل منصب رئيسة تحرير شبكة نورسين. كما أنها مديرة مشروع نورسين الثقافي الحضاري (NourScene)، وممثلة برامج الشرق الأوسط لمعهد المجتمع والحيوان (Animals & Society Institute). وتعتبر من أبرز المهتمين بقضايا الرفق بالحيوان عربياً.

    طباعة Email