قصائد وطنية وغزلية في أمسية بيت الشعر بالخرطوم

استضاف بيت الشعر في الخرطوم، الاثنين الفائت، ثمانية شعراء شباب من مجموعة «همس الثقافية» في جامعة الخرطوم- كلية الهندسة، وذلك ضمن فعاليات منتدى الثلاثاء الشبابي الأسبوعي، بحضور كوكبة من المثقفين والطلاب في الجامعة نفسها. وتنوعت القراءات بين قصائد وجدانية ومجتمعية ووطنية عامة.. إضافة إلى القصائد الغزلية.

شارك في الأمسية: عبدالملك محمد أحمد، محمد المجذوب، عمر إبراهيم، تيسير الطيب، مرام قيلي، رامي مهاجر العاقب، بشرى السنوسي، أحمد أمين. واشتملت القراءات، إلى جانب القصائد باللغة العربية الفصحى، على أخرى بالعامية. وطرقت قصائد كثيرة أبواب الحنين إلى الماضي.

وفي قصيدة بعنوان «صورة قاتمة» قرأ عبد الملك أحمد نصّا شعريا محبوكا يخاطب فيه المعشوقة:

من أي قولٍ كنتِ تجترحين هذا الصمتْ؟

ولأي أغنية سترتحلين؟

والضفة الأخرى تموت ولا ترى.

وفي قراءة عامّية، جاءت قصيدة العاقب بعنوان «ننسى»، وقرأ:

ننسى ننسى

ومرة نختار التناسي

ونقسى نقسى

لما زول نلقاهو قاسي

مرة همسة.

وتوالت القراءات مع الشعراء الآخرين، وجاءت متنوعة في موضوعاتها وأساليبها واللغة المستخدمة، ولقيت قصائد جميع الشعراء استحساناً من جمهور المنتدى الذي استضافته قاعة الشارقة الصغرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات