جوائز عالمية تحيي فن رسومات الكتب والقصص

Ⅶ العمل الفائز بجائزة «فيكتوريا وألبرت للرسومات»2017 | أرشيفية

تسهم العديد من المطبوعات والمؤسسات والهيئات المعنية بفن الرسومات والقصص المصورة في الغرب، بإحياء هذا الفن الذي كان رائجاً في القرن التاسع عشر، بهدف دعم الفنانين وتوفير دخل مادي كاف لهم.

وتعد بريطانيا إحدى أبرز الدول المعنية بهذا الفن، حيث تضم العديد من الجوائز في القطاع ومنها: جائزة «فيكتوريا وألبرت للرسومات المصورة» السنوية، التي تأسست عام 1973 والتي تبلغ جائزتها النقدية ثلاثة آلاف جنيه استرليني في أربع فئات، وجوائز «وورلد إيلوستريشن أووردز»، التي تبلغ قيمة جائزتها النقدية في ثماني فئات ألف جنية استرليني.

كما أعلن قبل أيام القائمون على «جائزة القصة القصيرة المصورة»، التي تنظمها دار نشر «جوناثان كيب»، بالتعاون مع صحيفة «أوبزرفر» البريطانية، عن افتتاح باب المشاركة بالدورة ال10 من المسابقة التي تبلغ قيمتها ألف جنيه استرليني. والمطلوب من الفنانين الذين يرغبون في المشاركة، كتابة قصة كوميدية من أربع صفحات كاملة. ويشترط للراغبين بالمشاركة أن يكونوا من المقيمين ببريطانيا أو إيرلندا، وأن تتجاوز أعمارهم 16 سنة.


1965
كما تمنح الدنمارك جائزة «هانز كريستيان آندرسن»، التي تأسست عام 1965 التي تديرها دار أدب اليافعين والطفل السويسرية غير الربحية، لمبدعين معاصرين أحدهما في الكتابة والآخر بالرسم، تقديراً لمسيرة عطاء وجهود في عالم أدب الطفل، وتقوم ملكة الدنمارك بتقليدهما بميداليتين ذهبيتين.


رسوم
وهناك العديد من الجوائز التي يتوجب على الراغبين في المشاركة بها، دفع رسوم محددة، مثل جائزة «أي جنغل للرسوم المصورة» السنوية التي مقرها في أوروبا. وهي مفتوحة للراغبين في المشاركة من كل بلدان العالم وتضم سبع فئات، وتعرض أعمال الفائزين على موقعهم الإلكتروني، دون وجود جائزة مادية.

كما بادرت مجلة الأطفال الهولندية «بوكي بوكي»، بتقديم جائزة سنوية عالمية لفئة الرسامين الطلبة والخريجين بعد 2012. وتشترط المسابقة ذات الرسوم، تقديم ما لا يقل عن خمسة رسومات لنص أو نصين كتبا خصيصاً للجائزة. وتضم هذه الجائزة أربع فئات وتبلغ قيمة جائزتها 824 دولاراً أميركياً.

تميّز
تحرص الجهات المعنية بالكتاب والثقافة في العديد من البلدان العربية، على تخصيص جوائز لأدب الطفل، وفي مقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ تعتبر الرسومات المصورة في هذا الصنف الأدبي، طبقاً لمعايير الجوائز، جزءاً أساسياً من الكتاب، وعليه تقسم الجائزة مناصفة بين الكاتب والرسام، ومن أبرز الجوائز الإماراتية في المجال: «جائزة الشارقة لكتاب الطفل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات