بدورتها الرابعة تجذرت كأهم مسابقة أدبية أفريقية

نيجيري يحوز جائزة اتصالات للأدب 2016

صورة

جائزة اتصالات للأدب الإفريقي عن دورة 2016 منحت في مايو المنصرم للكاتب النيجيري جوهور إيل عن روايته «وبعد عدة أيام And after many days» ليحصد الأديب الشاب 15 ألف جنيه استرليني وينال الشهرة الواسعة التي تمنحها الجائزة بعد أن شكلت حضوراً كبيراً في الأوساط الثقافية الإفريقية جنوب الصحراء ومقرها في نيجيريا حيث تستثمر الشركة الإماراتية بنجاح منقطع النظير.

ووفقاً لرئيس لجنة التحكيم هيلون هبيلة، فإنه «بالإضافة إلى أصالة الصوت والتميز الأدبي، كان هدف اللجنة أيضا اختيار عمل يصور «الحساسية الإفريقية». وكانت الكتب الثلاثة المدرجة على القائمة هي: لص البذور للكاتب جاكي لانج ( جنوب أفريقيا) صادرة عن دار نشر اوموزي، في جنوب أفريقيا.

وبعد عدة أيام لجوهور إيل (نيجيريا) عن دار نشر (كاتشيفوليمتد، نيجريا) فضلاً عن رواية السيد والسيدة دكتور للكاتب جولي ايروموانيا (نيجيريا) عن دار نشر«كوفي هاوس برس، الولايات المتحدة».

وتم اختيار المؤلفين المرشحين من قبل لجنة تحكيم من ثلاثة أدباء كبار بينهم الروائي والشاعر النيجيري هيلون هبيلة (رئيس للجنة التحكيم)، والكاتبة والناشطة من جنوب أفريقيا إليانور سيسولو، والكاتبة من ساحل العاج.

تعليق اتصالات

وتعليقاً على نجاح جائزة اتصالات للأدب الإفريقي لعام 2016، أثنى الرئيس التنفيذي لشركة «اتصالات نيجيريا»، ماثيو ويلشر، على المحكمين على مثابرتهم في عملهم لاختيار أول ثلاثة كتب من أصل عشرات العناوين التي تم تسلمها في أعقاب الدعوة للترشح.

وقال: هذا لا يشكل بأي حال من الأحوال مهمة سهلة. فدور لجنة التحكيم هائل ونريد أن نشكرهم على الاهتمام والتفاني خلال مجمل عملية المراجعة التي أسهمت في ولادة المرشحين النهائيين الثلاثة للجائزة.

تأثير قاري

وقد شدد ويلشر على التزام «اتصالات» بالتأثير باستمرار في حياة النيجيريين والأفارقة، من خلال تقديم منتجات وخدمات مبتكرة لهم، والأهم من ذلك تقديم برنامج يمكنهم من التعبير عن عواطفهم وإبداعاتهم، وقال معرباً عن رأيه: في اتصالات، وجدنا العلاقة بين الابتكار والإبداع.

ولهذا نعطي الناس الفرصة للتعبير عن فرادتهم وإبداعاتهم ليكونوا الأفضل في كل ما يختارون القيام به، مضيفاً أن سارة لاديبو مانيكا سوف تنضم إلى شخصيات أدبية أخرى كراعية للجائزة.

وتعتبر جائزة اتصالات للأدب أول جائزة أفريقية تحتفي بكتاب أفارقة مبتدئين على نشر أول رواية لهم بطول كتاب، علماً أن الجائزة مفتوحة فقط لكتاب قصص من دول أفريقية مقيمين في أي مكان في العالم.

الآن وقد أصبحت في عامها الرابع، يُعترف بأنها أهم جائزة أدبية مرموقة للرواية الإفريقية. وتشمل جائزة اتصالات للأدب أيضا جائزة «فلاش فيكشون»، وهي مسابقة على الإنترنت لمؤلفي قصص قصيرة غير منشورة لأفارقة.

جوائز وترويج

يحظى الفائز بالجائزة على مبلغ قدره 15 ألف جنيه إسترليني، وقلم «مون بلون» محفور، وجولة للتوقيع على كتابه إلى ثلاثة بلدان أفريقية برعاية اتصالات، إلى جانب زمالة في جامعة إيست انجليا برعاية «اتصالات»، يشرف عليها البروفسور جيلز فودن، مؤلف «آخر ملوك اسكتلندا»[».

بالإضافة إلى ذلك، فإن جميع الكتاب الفائزين سوف يحصلون على جولة لكتابهم على عدد من المدن، فيما تشتري اتصالات ألف نسخة من كتبهم لتوزيعها على المدارس والمكتبات ونوادي الكتب في أنحاء أفريقيا، بهدف تشجيع ثقافة القراءة وصناعة النشر بشكل أعم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات