«خليج المستقبل».. رؤى اقتصادية لمرحلة ما بعد النفط

يبين كتاب «خليج المستقبل»، لمؤلفه نضال أبو زكي، والصادر أخيراً عن الدار العربية للعلوم ناشرون، أنه استشرفت دول الخليج العربي المتغيرات في الخارطة الاقتصادية الدولية والأزمة النفطية التي حصلت في العام 2014 بهبوط أسعار النفط بشكل غير مسبوق، وأعلنت كل دولة خليجية خلال السنوات القليلة الماضية عن رؤىً اقتصادية لمرحلة ما بعد النفط تتضمن إعادة هيكلة اقتصادية واجتماعية شاملة بناءة قوامها اقتصاد مكين ومتنوع.

ويوضح المؤلف أنه بدأت اقتصاديات دول الخليج العربي تتحول من اقتصادات معتمدة على النفط والغاز بشكل شبه كلي، إلى اقتصادات توفر بيئة اجتماعية أكثر استقراراً وأكثر مناعة أمام المتغيرات الاقتصادية العالمية، فضلاً عن بناء اقتصادات متقاربة ومتوازنة من حيث التطور الاقتصادي والتنموي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات