نشاط

التسامح والسلام رحيقا الشعر في الشارقة

استضاف بيت الشعر التابع لدائرة الثقافة في الشارقة، أول من أمس، وضمن نشاط منتدى الثلاثاء: فاتح البيوش من سوريا، وهبة الفقي من مصر، وعبدالله أبو بكر من الأردن، في أمسية شعرية رمضانية تجلت فيها الروح الإيمانية وحب الوطن والإنسانية والسلام، وحضرها محمد البريكي مدير بيت الشعر وجمهور لافت من الشعراء والإعلاميين ومحبو القصيدة.

وقالت أمل المشايخ في تقديمها للأمسية: نحن محظوظون هذه الليلة، فضيوفنا نجوم في حضرة هلال يزيّن سماء الشارقة، الهلال الذي سيكبر ليغدو بدرا ككل شيء جميل له مستقبل، من هنا من بيت الشعر من قلب شارقة القواسم عليكم من الله السلام.

وعقب ذلك، بدأت فعاليات الأمسية، إذ استهلها فاتح البيوش بأبيات اختزلت وجعه العربي وهموم الإنسانية التي تعاني من الشتات والقتل والتدمير. وقرأت هبة الفقي قصائد لرمضان والشارقة ولأوجاع الإنسانية وغربة الأوطان.

واختتم القراءات الشعرية عبدالله أبو بكر، الذي قرأ نصوصاً تأملية فكرية محلقة في الخيال واللغة والصورة وعالج قضية المرأة والشاعر.. وتأمل في الصورة. وفي العموم، تميزت القصائد التي اشتملت عليها الأمسية، بجزالتها وقوة معانيها، وتركيزها على موضوعات وقضايا مهمة، عكست معها الكثير من القضايا والأحداث التي تلون واقعنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات